داخلية الوفاق: تنفيذ خطة أمنية شاملة يرافقها عدد من المعوقات.. ونتعامل معها وفق المتاح

وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)

شدد وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، فتحي باشاغا، على «ضرورة الاهتمام بإعداد خطة أمنية شاملة بمشاركة كافة مصالح وأجهزة وإدارات ومكاتب وزارة الداخلية لتأمين الملتقى الوطني الجامع الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري بمدينة غدامس».

جاء ذلك خلال لقاء الوزير باشاغا أمس، مع مديري الإدارات والأجهزة والمصالح بوزارة الداخلية، بحضور وكيلي وزارة الداخلية العميد خالد مازن ومحمد الشيباني، ومساعد وكيل الوزارة للشؤون الأمنية عميد محمد المداغي، لمناقشة عدد من المواضيع والمسائل التي تهم وزارة الداخلية.

وأكد وزير داخلية الوفاق «ضرورة المجاهرة بالأمن في كافة مدن وقرى ليبيا الأمر الذي يتطلب تكاتف جهود كافة مكونات الوزارة، مع ضرورة الاهتمام بجانب التخطيط باعتباره عصب وركيزة الوزارة».

وأوضح الوزير أن «تنفيذ خطة أمنية شاملة داخل البلاد يرافقها عدد من المعوقات والعراقيل، الأمر الذي يتطلب التعامل معها وفق المتاح مع مراعاة سلامة الوطن والمواطن، مشيرًا إلى عدد من القرارات التي تم إصدارها مؤخرًا مع ضرورة الإسراع في تنفيذها بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن وكافة منتسبي وزارة الداخلية».

وكان باشاغا حذر أمس، في تصريح نشرته وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» بشأن المستجدات الأمنية، «جميع الأطراف من خطورة الرهان على قوة السلاح لتغليب رأي سياسي بعينه»، مؤكدا أنه «لا سبيل لإنهاء الأزمة إلا من خلال السبل السياسية والسلمية».

وقال إن «وزارة الداخلية تعمل بجدية وإصرار على تفعيل وتطوير أداء الأجهزة الأمنية وفرض الأمن وتأمين المواطن والمؤسسات».