غوتيريس من مصر: هدفنا تجنب مواجهة كبيرة وتوحيد المؤسسات في ليبيا

لقاء غوتيريس مع وزير الخارجية المصري سامح شكري في القاهرة. (وزارة الخارجية المصرية)

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أنه أجرى مناقشات مكثفة مع المسؤولين المصريين حول ليبيا التي وصلها اليوم الأربعاء، رفقة ممثله الخاص رئيس البعثة الأممية غسان سلامة قادمين من القاهرة.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، قبل توجهه إلى ليبيا، «إن هدفنا بسيط. أولًا، تجنب أي مواجهة كبيرة، وخلق الظروف التي تسمح بتحقيق الاستقرار في ليبيا».

وشدد الأمين العام للأمم المتحدة قائلًا: «من الضروري توحيد المؤسسات في ليبيا: البرلمان الوطني الليبي والمجلس الرئاسي والحكومة ومجلس الأمن القومي».

وأضاف غوتيريس: «نأمل أن المباحثات التي جرت بين رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، وقائد الجيش الوطني خليفة حفتر في أبوظبي، والتفاهمات التي تم التوصل لها ستمثل خطوة مهمة لضمان ذلك».

وأكد أنه «سيتم تدعيم ذلك عبر المؤتمر الوطني الذي سينعقد لاحقًا»، آملًا بـ«تمهيد الطريق لكي تصبح ليبيا شريكًا كاملًا في المجتمع الدولي بمؤسسات طبيعية وباقتصاد مزدهر مرة ثانية، وعن طريق التعاون الدولي لصالح المنطقة بأكملها».

المزيد من بوابة الوسط