أفراد من «القذاذفة» يحرقون سيارتين لقوة حماية سرت ردًا على مقتل أحد أبنائهم

عناصر من قوة حماية سرت. (أرشيفية: الإنترنت)

أحرق أفراد ينتمون إلى قبيلة القذاذفة سيارتين تابعتين لقوة حماية سرت ببوابة مدخل سرت، بعد 24 ساعة من مقتل أحد أفراد القبيلة، على يد عنصر من هذه القوة.

وطالبت قبيلة القذاذفة بسرت بخروج قوة حماية سرت من المنطقة، عقب قتل عنصر منها، أحد أبناء قبيلة القذاذفة الليلة الماضية بسرت.

وأوضح مصدر اجتماعي بالمجلس الاجتماعي لحكماء قبيلة القذاذفة، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن أفرادًا من أعيان وأبناء قبيلة القذاذفة أبوهادي بسرت قاموا بعملية نوعية ضد القوة المتمركزة بقاعدة القرضابية الجوية، لإجبارها على الخروج، عقب مقتل شاب من قبيلة القذاذفة، بجزيرة أبوهادي، ويدعى ضو أجربيع العموري القدافي من سكان أبوهادي، والبالغ من العمر 24 عامًا.

وكشف المصدر أن القاتل يدعى أيمن اشنيبرة من مصراتة تابع للواء المحجوب لقوة حماية سرت والبنيان المرصوص، مؤكدًا تهريبه الليلة الماضية إلى مصراتة ومنطقة سرت وأبوهادي، وسط حالة من الاحتقان بين أفراد مسلحين مدنيين بالطرق والشوارع، مستعدون لنشوب أي معركة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط