فكي خلال لقائه الثني: مسار الاتحاد الأفريقي في ليبيا يتجه نحو مصالحة وطنية شاملة

رئيس الحكومة الموقتة خلال لقائه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي. (الحكومة الموقتة)

قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، إن حل الأزمة الليبية، سيضعه الليبيون أنفسهم دون تدخل أجنبي، لافتًا إلى أن مسار الاتحاد الأفريقي حيال الأوضاع في ليبيا يتجه نحو مصالحة وطنية شاملة، بشراكة كافة الأطراف الليبية.

وأشاد رئيس المفوضية، خلال لقائه رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني على هامش زيارته بنغازي، بجهود الحكومة الموقتة في التعامل مع ملف الهجرة غير القانونية، بشكل يتماشى مع الميثاق الأفريقي لحقوق الشعوب، وكافة المواثيق الدولية وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وأعلن مفوض الاتحاد الأفريقي، أن زيارات مقبلة ستكون لكافة الأطراف الليبية، تمهيدًا لمؤتمر تستضيفه أديس أبابا في يوليو للمصالحة الوطنية في ليبيا.

من جانبه، ثمن رئيس الحكومة الموقتة، دور الاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية بـ«حياد وحوار» يضم كل الأطراف الليبية.

وقالت الحكومة الموقتة في بيانها، إن الثني بحث مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي والوفد المرافق له، سير العملية السياسية في ليبيا، والاستعدادات لمؤتمر أديس ابابا للمصالحة في ليبيا، بالإضافة إلى آخر المستجدات على الساحة المحلية والدولية ودور الاتحاد الأفريقي في العمل على الوصول إلى تسوية سياسية شاملة، تضم كافة الأطراف في ليبيا من خلال الأمم المتحدة.

وضم وفد المفوضية، مفوض الأمن والسلم الأفريقي إسماعيل شرقي، ومفوض الشؤون الاجتماعية للاتحاد الأفريقي أميرة الفاضل. وكان في استقبال الوفد لحظة وصوله مطار بنينا الدولي عضو مجلس النواب ورئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس يوسف العقوري، ووزير الخارجية والتعاون الدولي الدكتور عبدالهادي الحويج.

رئيس الحكومة الموقتة خلال لقائه وفد مفوضية الاتحاد الأفريقي. (الحكومة الموقتة)
رئيس الحكومة الموقتة خلال لقائه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي. (الحكومة الموقتة)
رئيس الحكومة الموقتة خلال لقائه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي. (الحكومة الموقتة)

المزيد من بوابة الوسط