ليبيا تسلم مهربًا للأسلحة إلى السلطات الإيطالية

الطائرة التي أقلت تاجر الأسلحة المطلوب للقضاء الإيطالي من طرابلس إلى روما. (آكي)

سلمت السلطات الليبية اليوم الاثنين، تاجر السلاح فرانكو جيورجي المتهم بعمليات تهريب أسلحة من أوروبا إلى ليبيا والمحتجز في طرابلس منذ عامين، إلى السلطات الإيطالية.

وأصدرت السلطات الإيطالية عام 2016 مذكرة اعتقال في حق فرانكو جيورجي لتورطه في العمل كوسيط في بيع كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة لأطراف ليبية.

وقال وزير العدل الإيطالي ألفونسو بونافيدي عبر صفحته على «فيسبوك» اليوم إن طرابلس «قررت إبعاده باتجاه إيطاليا بعد أن طلبت بلادنا تسليمه»، مضيفًا أن الأمر يمثل تطورًا جيدًا للمفاوضات المقبلة مع ليبيا ونجاح آخر في التعاون القضائي.

ويعود فرانكو جيورجي بذلك لبلدة أسكولي حيث نقلته طائرة خاصة من طرابلس إلى روما، وسيتم حبسه في سجن ريجينا كويلي، في انتظار مثوله أمام السلطات القضائية لاستجوابه كجزء من تحقيق واسع النطاق في عملية تهريب للسلاح وتخفي جوانب أخرى غير معلنة وفق مصدر إيطالي..

وقبلت ليبيا تسليم المهرب الإيطالي بناءً على طلب كبير المدعين في بلدة أسكولي أومبرتو مونتي.

وقال وزير العدل بونافيدي اليوم إنه تم إجراء نفس التحقيقات التي أدت إلى إصدار أمر الحبس الاحتياطي ضد جيورجي بالتنسيق مع السلطة القضائية، مضيفًا «إن القضاء البريطاني والأمم المتحدة وجمهورية سلوفينيا في تعاون دولي مثمر معنا حول هذه القضية».