مفوض الاتحاد الأفريقي: حان الوقت ليناقش الفاعلون الليبيون مصير بلدهم

مفوض الاتحاد الأفريقي، موسى فكي. (الإنترنت)

أكد مفوض الاتحاد الأفريقي، موسى فكي، أن الوقت حان حتى تناقش الجهات الفاعلة الليبية مصير بلدها.

وقال فكي في مؤتمر صحفي مشترك رفقة الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريش، على هامش مشاركتهما في القمة العربية بتونس المنعقدة اليوم الأحد، إن توحيد الجهود داخل ليبيا أصبح ضرورة لتأسيس دولة مدنية ديمقراطية.

وأشار إلى عزم الاتحاد دعم ليبيا لنشر السلام، وتوحيد المواقف في إطار حل سياسي داخلي، مؤكدًا على الجهود التي يبذلها الاتحاد الأفريقي في العمل لحل هذا النزاع.

وكشف فكي أن الاتحاد الأفريقي قرر خلال اجتماعه شهر فبراير الماضي، عقد مؤتمر للمصالحة الوطنية في ليبيا بمشاركة كافة الأطراف.

وأعرب المسؤول الأفريقي عن أمله في «التمكن من عقد هذا اللقاء شهر يوليو المقبل»، معتبرًا أن هذا اللقاء يعد فرصة لليبيين لإنهاء حالة النزاع التي يعيشها بلدهم منذ نحو ثماني سنوات.

وخلص اجتماع اللجنة الرباعية المعنية بليبيا التي تضم الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، الذي عقد مساء أمس السبت، إلى التأكيد على ضرورة تنفيذ مصالحة وطنية تجمع جميع الأطراف الليبية.

المزيد من بوابة الوسط