اتحاد الصحفيين والإعلاميين بمصراتة: الزروالي لم تثبت يوما إساءته للمهنة

الصحفي الصالحين الزروالي اعتقله جهاز الأمن الداخلي في أجدابيا. (المنظمة الليبية للإعلام المستقل)

أكد اتحاد الصحفيين والإعلاميين بمصراتة أن الصحفي الصالحين الزروالي الذي اعتقل أمس السبت في مدينة أجدابيا «لم تثبت يوما إساءته للمهنة أو مخالفته لميثاق شرفها»، مناشدا «تجمعات الإعلاميين في مختلف مدن ليبيا بتنظيم الوقفات الاحتجاجية المطالبة بالإفراج عن الزميل الزروالي».

وجدد اتحاد الصحفيين والإعلاميين بمصراتة في بيان اليوم الأحد، «تأكيده على أهمية حرية الصحافة بما لا يحدث مساسا بالقيم داخل المجتمع الليبي الواحد»، مستنكرا «حادثة خطف واحتجاز الزميل الصحفي الصالحين الزروالي رئيس التحرير السابق لصحيفة أخبار أجدابيا».

وطالب اتحاد الصحفيين والإعلاميين بمصراتة في بيانه بإطلاق سراح الزروالي «بأسرع وقت دون قيد أو شرط»، داعيا «المؤسسات الأمنية وجهات الاختصاص» إلى «بذل المساعي والتدخل للإفراج عنه» وفق نص البيان.

اقرا أيضا: المنظمة الليبية للإعلام المستقل تطالب بإطلاق الصحفي الصالحين الزروالي

كما طالبت المنظمة الليبية للإعلام المستقل، اليوم الأحد، الجهات الأمنية بإطلاق الصحفي الصالحين الزروالي، الذي اعتقل أمس السبت، من قبل جهاز الأمن الداخلي في مدينة أجدابيا. واعتبرت اعتقاله مخالف «للإجراءات القانونية التي ينص عليها القانون في حال ارتكب الصحفي أية جرائم صحفية».

ودانت المنظمة في بيان نشرته عبر صفحتها على «فيسبوك» اعتقال الصحفي الصالحين الزروالي، واعتبرت عملية القبض عليه «من قبل جهاز الأمن الداخلي بمدينة أجدابيا انتهاكًا خطيرًا لحرية الصحافة وتضييقًا على الصحفيين والمدونين لقمع حرية الرأي والتعبير».

المزيد من بوابة الوسط