سلامة: 83% من الليبيين يريدون انتخابات والطبقة السياسية لا تريدها

أكد مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة أن حوالي «سلامة: 83% من الليبيين» يريدون إجراء انتخابات للخروج من الأزمة الراهنة التي تعيشها البلاد لكن «الطبقة السياسية لا تريدها»، مؤكدا أن «مشكلة شرعية الدولة في ليبيا لن يحلها إلا الإرادة الشعبية وليست قوى خارجية».

وقال سلامة في مقابلة مع برنامج «بلا حدود» على قناة «الجزيرة» الإخبارية، اليوم الأربعاء، إن «الانتخابات، وقانون تنظيمها، والعديد من الأمور ستُناقش خلال الملتقى الوطني الجامع» المزمع عقده منتصف الشهر المقبل في مدينة غدامس غرب البلاد.

وأضاف «آمل حلحلة الانسداد في العملية السياسية من خلال الملتقى الوطني»، متهما الطبقة السياسية في ليبيا بأن «لديها كما كبيرا من الفساد يندى له الجبين»، موضحا أن هناك من يجني «ثروات طائلة من المناصب» يجري استثمارها خارج ليبيا.

وتعهد سلامة بالعودة إلى مجلس الأمن الدولي «لمساعدة الليبيين على إجراء الانتخابات، وإيقاف من يعرقلها» في حال جرى التوافق خلال الملتقى الوطني على موعد إجرائها وقانون تنظيمها، مؤكدا أن البعثة «لن تقصي أي طرف من الأطراف الداخلية من حضور الملتقى».

ولفت المبعوث الأممي بالقول: «لا أريد أن أطمئن الفئة الحاكمة في ليبيا التي لديها مستوى عال من الفساد»، معتبرا أنه «آن الأوان أن يكف أي طرف عن التمسك بالمنصب الذي يمكنه من اقتناء الثروة»، لأن «ما نراه في ليبيا أمر مؤسف يستولون على المال العام ثم يوظفونه في الخارج»، لافتا أن «هناك مليونير جديد كل يوم في ليبيا وطبقة وسطى تتقلص يوماً بعد آخر».

المزيد من بوابة الوسط