الاتحاد الأوروبي يرحب «بالعمل الفعال الخاضع للقواعد» ضد الإرهاب في ليبيا

أعلن الاتحاد الأوروبي، ترحيبه «بالعمل الفعال الخاضع للقواعد ضد الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة، امتثالًا لالتزامات ليبيا الخاصة بحقوق الإنسان بموجب القانون الدولي»، داعيًا جميع السلطات المعنية في البلاد إلى «احترام وحماية مساحة منظمات المجتمع المدني والصحفيين حتى يقوموا بأعمالهم في مناخ حر وآمن».

جاء ذلك في بيان أصدرته بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، عقب زيارة سفراء الدول الأعضاء في الاتحاد إلى مدينة بنغازي، اليوم الثلاثاء، ولقائهم القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ومجلس النواب.

وأعرب الاتحاد الأوروبي في البيان عن قلقه «إزاء تقارير انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك تلك التي وقعت خلال الحملات العسكرية الأخيرة في الشرق والجنوب وكذلك العديد من الانتهاكات المستمرة التي ترتكب في غرب ليبيا».

ودعا الاتحاد الأوروبي «إلى محاسبة مرتكبي هذه الانتهاكات»، حاثًا «شركاءه الليبيين على احترام حقوق الإنسان تحت كل الظروف»، وفق نص البيان الذي نشرته بعثة الاتحاد المعتمدة في ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط