الاتحاد الأوروبي يتعهد بدعم مالي للملتقى الوطني في غدامس

أعلن الاتحاد الأوروبي، أنه «سيدعم ماليًا» الملتقى الوطني الليبي الذي أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، غسان سلامة أنه سيجري تنظيمه منتصف الشهر المقبل في مدينة غدامس غرب البلاد، وفق بيان أصدرته بعثة الاتحاد في ليبيا اليوم الثلاثاء.

وجاء البيان الأوروبي عقب زيارة سفراء الاتحاد الأوروبي إلى مدينة بنغازي ولقائهم القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ووفدًا من مجلس النواب برئاسة رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس يوسف العقوري.

وأوضح البيان أن اجتماعات بنغازي تأتي تكملة لاجتماعات السفراء الأوروبيين المشتركة التي عقدوها في العاصمة طرابلس يوم 12 مارس الجاري، والتي استهدفت «إعادة تأكيد دعم الاتحاد الأوروبي لجهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة الرامية إلى إنهاء المرحلة الانتقالية التي عاشها الليبيون منذ ثورة فبراير، وكذلك لحث جميع الأطراف علي الالتفاف وراء هذه الجهود لضمان نجاح المؤتمر الوطني الذي سيعقد في غدامس الشهر المقبل».

وأضاف البيان أن زيارة السفراء الأوروبيين المعتمدين لدى ليبيا إلى بنغازي «في هذه المرحلة الحرجة» جاءت للتأكيد «مجددًا لليبيين في جميع أنحاء البلاد على التزام الاتحاد الأوروبي ببناء شراكة وثيقة مع ليبيا كجار موحد ومستقر وديمقراطي ومزدهر».

وجاء في البيان أن السفراء الأوروبيين جددوا خلال اجتماعهم مع المشير حفتر ومجلس النواب التأكيد على «دعم الاتحاد الأوروبي الثابت لجهود الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للتوسط في التوصل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف الليبية من أجل إنهاء المرحلة الانتقالية السياسية في ليبيا».

وضم الوفد الدبلوماسي الأوروبي سفراء كل من الاتحاد الأوروبي، والنمسا وبلجيكا والجمهورية التشيكية وفنلندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا ومالطا وهولندا وبولندا ورومانيا وإسبانيا والسويد.

المزيد من بوابة الوسط