«داخلية الوفاق» تبحث تفعيل التعاون الأمني مع الولايات المتحدة

اجتماع العميد خالد مازن مع اللجنة المكلفة بتفعيل التعاون الأمني مع الولايات المتحدة. (وزارة الداخلية)

عقد وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، العميد خالد مازن، صباح اليوم الاثنين، اجتماعًا مع أعضاء اللجنة المشكلة بقرار من المفوض بالوزارة فتحي باشاغا رقم (606) لسنة 2019 بشأن تفعيل التعاون الأمني مع الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع جرى خلاله «مناقشة وتحديد الاحتياجات الفنية والتقنية والاستشارية ووضعها في جملة من النتائج والتوصيات، التي سيتم عرضها على الجانب الأميركي عن طريق القنوات الدبلوماسية وإدخال الاتفاق المبرم بين الجانبين حيّز التنفيذ».

اقرأ أيضًا: باشاغا: ليبيا مقبلة على اتفاق سياسي يشمل كافة الأطراف

وكان اجتماع عقد يوم 19 مارس الجاري بقاعدة طرابلس البحرية ضم قائد القيادة الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) الجنرال توماس والدهاوزر، والقائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا السفير بيتروليام بودي، والمفوضين بوزارات الداخلية والمواصلات ميلاد معتوق، والمالية فرج بومطاري، ورئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام الصديق الصور.

وقالت وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك» حينها إن الاجتماع جرى خلاله «تبادل وجهات النظر حول عدد من المواضيع التي تهم الشأن الليبي، بالإضافة لآخر مستجدات الملف الليبي».

اقرأ أيضًا: الولايات المتحدة تتعهد بـ500 ألف دولار لدعم مديرية أمن طرابلس

وتعهّدت الولايات المتحدة، بحسب بيان أصدرته السفارة الأميركية لدى ليبيا، يومها بتقديم دعم إلى وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني «بقيمة 500 ألف دولار في صورة مساعدة لاقتناء أسلحة غير فتاكة للاستجابة السريعة لدعم جهود الوزارة لتعزيز قدرات مديرية أمن طرابلس».

وأوضح البيان أن «هذه المساعدة الجديدة تأتي كتكملة لمبلغ 30 مليون دولار أميركي المقدمة ضمن المساعدة الأمنية المستمرة لدعم أولويات حكومة الوفاق الوطني، بما في ذلك مشاريع توفير التدريب لمديرية أمن طرابلس، والمساعدة في تنفيذ المعايير الدولية في المطارات الرئيسية، وتحسين القدرة على إدارة أمن الحدود في ليبيا، وإزالة الذخائر غير المتفجرة في سرت، ودعم إصلاح قطاع الأمن، وبناء التنسيق بين الجهات الفاعلة ذات الصلة قبل الانتخابات».