الجمالي: حفتر يمتلك نظرة «واقعية جدًا»

حفتر والجمالي. (بوابة الوسط)

أثنى مندوب جامعة الدول العربية لدى ليبيا، صلاح الجمالي، اليوم الأحد، على نتائج جولته في المنطقة الشرقية مؤخرًا، مشيدًا بلقائه القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر.

ووصف الجمالي، في تصريح هاتفي إلى «بوابة الوسط» اللقاءات التي أجراها في المنطقة بـ«أكثر من رائعة»، وقال «تمكنت من مقابلة العديد من الشخصيات المهمة، وناقشنا الأوضاع الليبية وسبل حل الأزمة».

وأضاف «قابلت المشير خليفة حفتر لمدة ساعة، وكان النقاش مثمرًا للغاية، وتحدثنا عن الأوضاع الراهنة ومشكلات المنطقة الجنوبية»، مشيرًا إلى أن «المشير لديه نظرة واقعية جدًا للأوضاع، وعنده أمل كبير وتفاؤل بعودة السلام».

وأردف بالقول «تحدثنا حول الأوضاع في الجنوب، وكيف عاد الأمل والاستقرار إلى الجنوب بعد تدخل الجيش بعد أن كان المواطن مهددًا من العصابات التشادية».

كما أجرى الجمالي لقاءً مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، ونقل المبعوث العربي عن رئيس النواب قوله «تحدث المستشار عن الانتخابات المقبلة، مؤكدًا أن مجلس النواب يعمل بكل جهد من أجل الاستحقاق الانتخابي».

وحسب المسؤول العربي، فقد نفى عقيلة «ما يقال حول تعطيل المجلس المسار السياسي»، مشيرًا إلى أن «المجلس يعمل بكامل قوته من أجل الوصول لانتخابات رئيسية من شأنها توحيد السلطة التنفيذية لتحسين أوضاع المواطنين».

اقرأ أيضا: مبعوث الجامعة العربية ينقل رسالة إلى عقيلة صالح

وتابع الجمالي «تحفظ رئيس مجلس النواب على المؤتمر الجامع لأنه لم تتم مشاركة مجلس النواب بالأمر، أيضًا لا يعلم المجلس أي معلومات حول المحتوى أو المشاركين».

وبشأن لقائه رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني، قال الجمالي: «أكد الثني خلال اللقاء أن الأوضاع المعيشية صعبة جدًا بالمنطقة الشرقية، حيث نقص السيولة»، ونقل عن الثني مطالبته بالدعم العربي والدولي من أجل صيانة المستشفيات والمدارس وتوفير الخدمات الصحية والتعليمية للمواطنين.

وعبَّر الثني عن استغرابه من عدم إشراكه من المبعوث الأممي في تكليف مشاركين بالمؤتمر الجامع، حسب المبعوث العربي، الذي نقل رئيس الحكومة الموقتة قوله «نعلم جيدًا تطلعات المنطقة ومتطلباتها وكان من المفترض إشراكنا في الأمر».

وعن اللقاء مع رئيس المجلس التسييري صقر أبوجواري وعدد من النشطاء والمحامين وأسر الشهداء، قال الجمالي «لاحظت وجود إحباط سياسي كبير بالمدينة، حيث يعاني أهالي المدينة من نقص السيولة وسوء الأوضاع المعيشية، وهناك المئات من عائلات الشهداء دون عائل».

ومن المقرر أن يكون الملف الليبي في صدارة القمة العربية المقبلة بتونس، مشيرًا إلى عقد جلسة خاصة بليبيا لوزراء الخارجية العرب، حسب الجمالي، الذي أعلن عقد دورة خاصة بليبيا للتنسيقية الرباعية على هامش القمة بحضور الأمين العام للامم المتحدة لبحث تطور الاوضاع في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط