تحرير ثلاثة نيجريين خطفتهم عصابة أجنبية جنوب طرابلس

المخطوفين الثلاثة من النجير بعد تحريرهم (صفحة الإدارة العامة للدعم المركزي فرع تاجوراء على فيسبوك)

أعلنت الإدارة العامة للدعم المركزي فرع تاجوراء، اليوم السبت، نجاح عناصر مكتب التحري والقبض التابعين للإدارة، في تحرير ثلاثة مواطنين من النيجر خطفتهم «عصابة أجنبية» من شارع الخلاطات بطريق المطار جنوب العاصمة طرابلس خلال الفترة الماضية.

وأوضحت الإدارة عبر صفحتها على «فيسبوك» أن شخصين من «مالي» خطفوا النيجريين الثلاثة أثناء توجههم من مدينة الزنتان بالجبل الغربي إلى مدينة مصراتة، حيث أُلقي القبض على المخطوفين عند وصولهم إلى «بوابة الجبس» من قبل عناصر البوابة.

وأضافت الإدارة أن المخطوفين «لم يمكثوا إلا يومًا واحدًا في أحد المقار التابعة للبوابة، ومن ثم تم تسليمهم من قِبل أحد الأشخاص لشخصين أفريقيين من مالي، وقام هؤلاء الأفارقة بنقل المخطوفين إلى طريق المطار تحديدًا (شارع الخلاطات) وحبسهم في غرفة لمدة خمسة أيام وتهديدهم بالقتل ومساومتهم وطلب فدية مالية مقابل إطلاقهم».

وقالت الإدارة العامة للدعم المركزي: «إن الخاطفين طلبوا من المخطوفين التواصل مع ذويهم على أن يدفع مبلغ مالي قدره (2500 د.ل) عن كل شخص»، حيث اضطر المخطوفون للتواصل مع أحد أقاربهم «في تاجوراء وطلب المبلغ منه، لكنه أدرك أن هناك شيئًا غريبًا يُحاك وأن قريبه في خطر».

وأضافت الإدارة أن أحد أقارب المخطوفين «تواصل فورًا مع أحد أعضاء مكتب التحري والقبض بالفرع»، وأبلغه بالأمر «وتم إعداد خطه محكمة للقبض على الخاطفين وتحرير المخطوفين»، و«تجهيز مبلغ (5000 د.ل) وأطلق سراح مخطوفين اثنين».

وذكرت الإدارة العامة للدعم المركزي فرع تاجوراء أنه بعد إطلاق المخطوفين «تم رصد الخاطفين ومكان الخطف وتمت مداهمة الوكر، ولاذ أحد الخاطفين بالفرار وتم القبض على الآخر وتحرير الأفريقي الأخير واسترداد المبلغ (5000 دينار)».

وأكدت الإدارة العامة للدعم المركزي فرع تاجوراء اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بالخصوص وتسليم المطلوبين والمخطوفين إلى مركز شرطة تاجوراء لاستكمال التحقيقات.