داخلية الوفاق تعلن تشكيل غرفة أمنية مؤقتة لمواجهة الأحداث الطارئة

وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا. (أرشيفية: الإنترنت)

أصدر وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، اليوم السبت، قراراً يقضي بتشكيل غرفة أمنية مؤقتة للطوارئ، يكون مقرها مديرية أمن طرابلس.

وبموجب القرار الصادر اليوم، فإن الغرفة تتولى متابعة الأحداث الأمنية الطارئة وتلقي المعلومات واتخاذ الإجراءات الأمنية العاجلة بشأنها، وتنفيذ البرامج والسياسات الأمنية التي تصدر لمواجهة الظروف الطارئة وطرق مواجهتها، وكذلك التنسيق مع الجهات المختصة للتصدي لأي أعمال تخريبية.

اقرأ أيضًا: داخلية الوفاق: إيقاف منح التراخيص لتنظيم المظاهرات والاعتصامات مؤقتاً

وتضم الغرفة الأمنية: مدير أمن طرابلس رئيسًا، ومدير الإدارة العامة للدعم المركزي عضوًا، ومدير إدارة الأمن بجهاز المخابرات عضوًا، ومدير مكتب وزير الداخلية المفوض عضوًا، ونائب مدير مكتب المتابعة والمعلومات عضوًا ومندوبًا عن جهاز الأمن الداخلي عضوًا، ومندوبًا عن إدارة الاستخبارات العسكرية عضوًا، ومندوبًا عن مكتب المناوبة والتنسيق عضوًا.

وكانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني إن التقارير الأولية أفادت بعدم وجود عبوات ناسفة أو مفرقعات أو مواد قابلة للتفجير داخل طرود بمقر البريد المركزي في شارع الزاوية بطرابلس.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صادر عنها مساء الجمعة، إنها تلقت بلاغًا من الجهات الأمنية المكلفة بحراسة مقر البريد، بوجود علب مقفلة على شكل طرود مجهولة المصدر، ما أثار الريبة لديهم، مشيرة إلى أنها اتخذت الإجراءات الأمنية اللازمة وأرسلت المحققين والفرق الأمنية المختصة بالمفرقعات إلى الموقع.

يأتي ذلك فيما حذرت السفارة الأميركية في ليبيا رعاياها في العاصمة طرابلس من هجوم إرهابي وشيك قد يستهدف مؤسسات حكومية.

وقالت السفارة الأميركية عبر موقعها الرسمي «إن سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا تحذر من هجوم وشيك على مؤسسة وطنية حيوية في طرابلس يوم السبت 23 مارس 2019».

وأضافت أن «تقارير مفتوحة المصدر تشير إلى أن منطقة مكتب البريد المركزي في شارع الزاوية قد تم تطويقها بعد اكتشاف عبوات ناسفة».