المشري: لا إقصاء لأنصار القذاقي.. وعلى سيف الإسلام المثول أمام القضاء أولاً

رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري. (أرشيفية: المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري رفضه إقصاء أنصار النظام السابق من المشهد السياسي، لكنّه تحدث عن الموانع القانونية التي تحول دول مشاركة البعض قبل المثول أمام القضاء الليبي.

وقال المشري خلال حوار مع قناة «روسيا اليوم»، نشرت صفحة المجلس على «فيسبوك» جزءًا منه: «نحن مع عدم إقصاء أنصار النظام السابق ويجب أن يشاركوا في العملية السياسية».

ودلل المشري عن سياسة عدم إقصاء أنصار النظام السابق، بوجود أربع وزراء في حكومة الوفاق حاليًا يتبعون النظام السابق وهم وزراء «الاقتصاد، التخطيط، والزراعة» والذين كانوا وزراء في نظام القذافي، بالإضافة إلى وزير الخارجية الذي عمل وكيلا للوزارة في عهد القذافي.

سلامة: مؤتمر المصالحة مفتوح أمام أنصار القذافي والملكية

لكنّ المشري عاد للحديث عن موانع قانونية تحول دون دخول سيف القذافي المشهد السياسي، قائلاً: «سيف القذافي لديه ملف لدى القضاء وعليه أن يمثل أمامه أولا».

وتابع رئيس مجلس الدولة: «نحن على تواصل مع أنصار النظام السابق وأنصار سيف الإسلام وموقفهم من حفتر مشابه لنا. عندما يتحدثون معنا يجدون قبولاً لمشاركتهم في المشهد السياسي، فنحن نقبل مشاركتهم في بناء الدولة بشرط تخطى مرحلة القضاء لكل متهم، فلا إقصاء إلا من أراد إقصاء نفسه».