غرق قارب خشبي وفقدان أكثر من 30 شخصًا قبالة شاطئ صبراتة

أعلنت البحرية الليبية غرق قارب خشبي لمهاجرين غير شرعيين قبالة شاطئ صبراتة، مشيرة إلى انتشال جثة طفل وإنقاذ أكثر من 15 شخصًا، فيما فُـقد أكثر من 30 شخصًا كانوا على متن القارب المذكور.

وقال الناطق باسم البحرية الليبية، العميد أيوب قاسم لـ«بوابة الوسط»، الخميس: «بناءً على معلومات من آمر نقطة صبراتة لحرس السواحل بأنه مع الساعة العاشرة صباح الثلاثاء 19 مارس 2019، غرق قارب خشبي في منطقة صخور (سكوليو) على متنه عدد 47 مهاجرًا غير شرعي».

وأضاف: «جرى إنقاذ 16 مهاجرًا غير شرعي، وانتشال جثة لطفل، وذلك في منطقة ما بين صرمان وصبراتة شمال غرب طرابلس».

ولفت العميد أيوب قاسم إلى أن المفقودين وعددهم 30 «يتوقع أنهم خرجوا إلى الساحل لقرب موقع غرق القارب الخشبي من اليابسة، وغادروا المنطقة».

ونوه قاسم إلى أن المهاجرين «غير الشرعيين الذين جرى إنقاذهم ثلاثة من بنغلاديش، والبقية من جنسيات أفريقية مختلفة».

وأشار قاسم إلى أن عملية الإنقاذ «جرت من قبل مواطنين، وجرى تسليمهم إلى الجهات الأمنية بالمنطقة»، مؤكدًا أن «أنباء خروج مزيد الجثث في المنطقة غير صحيحة، حيث إنه حتى اللحظة لم تظهر أية جثة في المنطقة».

كلمات مفتاحية