الحكومة الموقتة تفتح تحقيقًا في مخالفات مركز بنغازي الطبي وتتوعد بمحاسبة المسؤولين

مركز بنغازي الطبي. (أرشيفية: الإنترنت)

وجهت الحكومة الموقتة بفتح تحقيق عاجل ومحاسبة المسؤولين المتقاعسين في مركز بنغازي الطبي، بعد المخالفات التي رصدتها.

وقال مسؤول مكتب الإعلام بالحكومة الموقتة سالم الحصادي، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن هذا القرار جاء بعد زيارة تفقدية مفاجئة لمركز بنغازي الطبي، حيث عثر على مخزن به آلاف الأسرة الطبية الخاصة بالعنايات والإيواء التي لا يقل سعرها عن سبعين ألف دينار مفككة ومركونة، بعد أن جلب مُعظمها من المستشفيات والمراكز الطبية الواقعة في مناطق الاشتباكات إبان الحرب على الإرهاب.

وأكد الحصادي، تكليف إحدى الشركات المختصة بصيانة وتركيب هذه الأسرة لاستغلالها من قبل المركز وبقية المستشفيات خصوصًا مع النقص الشديد في عدد أسرة الإيواء والعنايات بمختلف مستشفيات مدينة بنغازي، مشيرًا إلى نسب إنجاز متقدمة من شأنها أن تنهي مشكلة النقص في الأسرة.

وأضاف، أن اللجنة المكلفة بتقصي الحقائق بمركز بنغازي الطبي اكتشفت أيضًا مخزنًا آخر يحتوي على العديد من الأغطية والمفروشات والمعدات الطبية التي كان المركز يطلب من المرضى جلبها معهم للادعاء بنقصها، مشيرًا إلى أنه فتح تحقيقًا مباشرًا ومحاسبة المسؤولين عن الأمر، خاصة وأن المواطن عانى طيلة المدة الماضية من هذا النقص.

 وأجرت اللجنة جولة بمخازن الأدوية بالمستشفى مؤكدة توافر جميع الأدوية بها ما، يفند الأقوال بنقصها في المستشفيات العامة والمراكز الطبية.