روما تستولي على سفينة إيطالية تحدتها وأنقذت مهاجرين قبالة ليبيا

السفينة «ماري يونيو». (آكي)

قالت مصادر بوزارة الداخلية الايطالية إن الشرطة المالية ستنفذ أمر استيلاء على سفينة «ماري يونيو» الإيطالية التي أنقذت 49 مهاجرًا قبالة السواحل الليبية.

ونقلت وكالة «آكي» الإيطالية عن المصادر قولها إن السفينة التي رافقها زورق للشرطة إلى ميناء لامبيدوزا الإيطالي سيخضع طاقمها للاستجواب في الساعات القليلة المقبلة.

كانت السفينة التابعة لمنظمة «ميديترانيا سيفينغ هيومنز» غير الحكومية دخلت المياه الإيطالية قبالة ميناء جزيرة لامبيدوزا، وعلى متنها 49 مهاجرًا جرى إنقاذهم على بعد حوالي 42 ميلًا من السواحل الليبية.

وذكرت مصادر إعلامية، بحسب الوكالة، أن الشرطة المالية الإيطالية عملت على منع سفينة المنظمة غير الحكومية من دخول المياه الإقليمية الإيطالية، آمرة إياها بإطفاء محركاتها، لكن السفينة استمرت في الإبحار حتى وصلت قبالة سواحل الجزيرة بإقليم صقلية.

وكان وزير الداخلية، ماتيو سالفيني، الذي أعلن إغلاق موانئ إيطاليا أمام سفن المهاجرين، قد رأى في تصريح سابق أنه يتعين القبض على طاقم السفينة إثر رفضه أوامر من خفر السواحل الايطالي بإيقاف محرك السفينة كما أنه لم يتجاوب مع البحرية الليبية.

المزيد من بوابة الوسط