الصديق الكبير يبحث إكمال عدد من مشروعات المركز الليبي للمحفوظات و الدراسات التاريخية

بحث محافظ مصرف ليبيا المركزي، الصديق الكبير، مع رئيس المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية، محمد الجراري، بحضور رئيس قسم التاريخ جامعة بنغازي وعضو المركز، علام الفلاح، إكمال برامج المركز ومشروعاته العلمية التي توقف العمل بها منذ سنوات.

وقال علام الفلاح لـ«بوابة الوسط» الأربعاء إن أبرز وأهم هذه المشروعات مشروع «جمع وتبخير وصيانه وتنظيم وتصوير ورقمنة الأرشيف الليبي منذ العهد العثماني حتى تاريخ 2018 »، حسب التعاقد مع الشركه الألمانية في تنفيذ هذا العمل بمدينتي طرابلس وبنغازي، بالإضافة إلى إكمال تنفيذ مشروع «أطلس ليبيا التاريخي» بالتعاون مع جامعة فرايبورغ الألمانية.

وأضاف: «كما بحث الطرفان الشروع في تنفيذ طباعه ونشر الكتب والدوريات العلمية للمركز والتي جرى إعدادها منذ سنوات للطباعه من خلال التعاقد مع دور النشر العربية»، وإكمال تنفيذ مشروع «دراسات المعتقلات وأعمال الصخرة خلال عهد التوسع العثماني وعهد الاحتلال الإيطالي».

ولفت علام الفلاح إلى أن الكبير والجراري بحثا أيضًا تنفيذ مشروع «البحث والتوثيق للمرحله الملكية منذ تاريخ الاستقلال الى عهد نظام سبتمبر»، وتنفيذ مشروع «البحث والتوثيق للعمل السياسي المعارض لنظام سبتمبر في الخارج والداخل من خلال التوثيق والتسجيل للنشاط السياسي للكيانات والشخصيات السياسية»، بالإضافة إلى «تنفيذ توريد بعض الاحتياجات والمستلزمات العلمية لفرع المركز في بنغازي بعد إنجاز مشروع الصيانة من قبل الحكومة المؤقته وافتتاح المركز خلال الأشهر القادمه».

يذكر أن المركز الليبي للمحفوظات والدراسات التاريخية هو الثالث على مستوى العالم العربي من حيث جمع المادة العلمية الوثائقيه وتاريخ الإنشاء ومشروعات العمل لحفظ التاريخ الوطني.

المزيد من بوابة الوسط