منظمة «صناع السلام» تنتهي من إعداد مسودة مشروع العقد الاجتماعي

أعلنت منظمة «صناع السلام» انتهاءَها من إعداد مسودة مشروع العقد الاجتماعي الذي بدأت فيه منذ منتصف أكتوبر سنة 2017.

وقال عضو المنظمة مصعب القايد لـ«بوابة الوسط» الثلاثاء إن «مسودة مشروع العقد الاجتماعي جاءت بعد عقد 66 جلسة في 11 ملتقى حواري خلال  لنحو عام ونصف وأكثر من 320 ساعة من الحوار»، مشيراً إلى أن مشروع العقد الاجتماعي «من شأنه تهيئة أرضية للدستور».

وأضاف: «الشرائح التي استهدفها المشروع عدد من الشخصيات الأكاديمية والمفكرين وعدد كبير من الشخصيات الاجتماعية الناشطة في مجال المصالحة وشيوخ قبائل»، بالإضافة إلى «نخبة من المجتمع المدني والصحفيين والفنانين ولا ننسى الساسة وممثلي الأحزاب والمؤسسات السياسية المنتخبة مثل مجلس النواب والدولة والهيئة التأسيسية».

ولفت مصعب القايد إلى أن العقد الاجتماعي «تضمن عددًا من الثوابت الوطنية والمشتركات بين الليبيين التي تمثل بديهيات العيش المشترك والاستقرار من الهوية الليبية الجامعة، والمواطنة، والتنمية المستدامة والمكانية، وجانبًا من الأمن الوطني، والعديد من المبادئ الحاكمة للعيش المشترك والسلم الاجتماعي، حيث ركز على علاقة المجتمع بنفسه اَي المواطن بالمواطن علي النحو الأفقي».

وقال مصعب القايد إن المنظمة سلمت نائب رئيس البعثة الأممية للدعم في ليبيا ستيفاني وليامز نسخة من المسودة مشروع العقد الاجتماعي.

البعثة الأممية تتسلم مسودة مقترحة للعقد الاجتماعي الليبي

وأشار القايد إلى أن ستيفاني «أبلغتنا أن مضامين هذه المسودة للعقد تتماشي مع رؤية البعثة لما أسمته الميثاق الوطني الليبي الذي قد يكون أحد مخرجات الملتقى الوطني في مطلع الشهر القادم وأثنت علي مجهودات الشخصيات المشاركة في هذا العقد وقالت إن فريق البعثة سوف يدير الأمر بإدماج مثل هذه الأفكار ضمن مخرجات الملتقى وبحث سبيل للتعاون مع مجموعة العمل العقد الاجتماعي الليبي».

المزيد من بوابة الوسط