في لقاء السراج وقائد «أفريكوم».. واشنطن تؤكد دعم جهود «الوفاق» والمؤتمر الجامع

أكدت الولايات المتحدة الأميركية، دعمها خطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة؛ لترسيخ المسار الديمقراطي من خلال انتخابات تشريعية ورئاسية، يمهد لها مؤتمر وطني جامع، فيما أكد قائد القيادة العسكرية الأميركية فى أفريقيا (أفريكوم)، الجنرال توماس والدهاوسير، عزم قواته على مواجهة فلول تنظيم «داعش» واستهدافها عسكريًّا بالتنسيق مع حكومة الوفاق.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أشار فيه إلى أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني القائد الأعلى للجيش الليبي فائز السراج، التقى اليوم الثلاثاء في طرابلس، قائد القيادة العسكرية الأميركية فى أفريقيا (أفريكوم)، الجنرال توماس والدهاوسير؛ لبحث عدد من البرامج المتفق بشأنها للمساعدة في تأهيل المؤسسات الأمنية، وتطوير قدرات القوات المسلحة الليبية، وما يمكن لـ«أفريكوم» تقديمه في مجالي التدريب وتبادل المعلومات.

اقرأ أيضًا: السراج يطالب قائد «أفريكوم» بـ«إعداد برنامج تدريبي ميداني لوحدات عسكرية خاصة»

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في بيان صادر عنه اليوم، إن زيارة قائد «أفريكوم» ليبيا تأتي في إطار نهج التشاور المنتظم الذي أقره البلدان حول مستجدات الأوضاع في ليبيا والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب السراج، عن «تقديره لالتزام الولايات المتحدة الأميركية بدعم حكومة الوفاق الوطني والمسار الديمقراطي في ليبيا».

من جانبه، جدد السفيرالأميركي «دعم الولايات المتحدة لحكومة الوفاق الوطني، والنهج التوافقي لرئيس المجلس الرئاسي، وما اتخذه من خطوات في هذا الاتجاه»، بحسب بيان «الرئاسي»، الذي أكد أن الجانبين اتفقا «على دعم خطة المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لترسيخ المسار الديمقراطي من خلال انتخابات تشريعية ورئاسية، يمهد لها مؤتمر وطني جامع»، مؤكدين بأنه «لا حل عسكريًّا للأزمة الليبية الراهنة».

السراج يجتمع مع قائد «أفريكوم» في تونس

وأكد بيان الرئاسي، أن قائد «أفريكوم»، الجنرال والدهاوسير، «أشاد بجهود حكومة الوفاق لتحقيق الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب»، مشيرًا إلى «متابعة ورصد قوات أفريكوم لفلول تنظيم داعش واستهدافها عسكريًّا بالتنسيق مع حكومة الوفاق في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين».

حضر اللقاء إلى جانب الجنرال والدهاوسير، سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى ليبيا بيتر بودي، وعدد من كبار ضباط القيادة، والفريق ركن محمد علي المهدي الشريف رئيس الأركان العامة للجيش الليبي، والفريق ركن سالم جحا معاون رئيس الأركان، وطاهر السني المستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط