الاعتداء على زاوية صوفية في بنغازي

قال المجلس الأعلى للطرق الصوفية إن «مجموعة إرهابية مجهولة» دمرت زاوية الشيخ المرحوم جبريل الدوفاني العروسية بمدينة بنغازي منطقة رأس إعبيدة الخميس الماضي.

وطالب المجلس في بيان الغرفة الأمنية المشتركة وكافة الأجهزة ذات العلاقة، باتخاذ «أقصى إجراءات البحث والتقصي للقبض على المجرمين الإرهابيين وتقديمهم للعدالة لردع من يعتدي مستقبلًا على الزوايا الصوفية والأحباس التابعة لها».

يد التطرف تنبش «مراقد الموتى»

واعتبر البيان أن «العمل الإرهابي يعد سابقة خطيرة لا يمكن التغاضي عنها لأن هدفه زعزعة الاستقرار الأمني في شرق ليبيا وتمزيق النسيج الإجتماعي،بعدما تنعمت به في الأونة الأخيرة».

وتكررت حوادث الاعتداء على الأضرحة في شرق البلاد عقب ثورة السابع عشر من فبراير، إذ تعرض ضريح الإمام المهدي بن محمد بن علي السنوسي مؤسس الطريقة السنوسية في أفريقيا لاعتداء العام الماضي، كما أحبطت الأجهزة الأمنية في مدينة البيضاء محاولة عدد من الأشخاص المنتمين للتيار السلفي الاعتداء على ضريح الصحابي رويفع الأنصاري.

المزيد من بوابة الوسط