وحدة تمكين المرأة تعرض تحديات الأمن والسلام أمام فعالية أممية

رئيسة وحدة دعم وتمكين المرأة بالمجلس الرئاسي د.ليلى اللافي خلال الاجتماع. (إدارة التواصل)

أكدت رئيسة وحدة دعم وتمكين المرأة بالمجلس الرئاسي، د.ليلى اللافي، قدرة المرأة الليبية على المشاركة في عملية البناء والتنمية وتعزيز الأمن والسلام في ليبيا من خلالها خوضها عديد التجارب في مختلف المجالات.

جاء ذلك في كلمة أثناء مشاركتها ونائبتها حنان الفخاخري في أعمال الدورة 63 لوضع المرأة بالأمم المتحدة، حسب إدارة التواصل بمجلس الوزراء.

وعلى هامش الدورة، بحثت رئيسة الوحدة مع نائبة المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للمرأة، أسا ريغنيز، عديد المواضيع التي تدعو إلى تعزيز دور المرأة ومكانتها في كل المجالات، وزيادة مشاركتها في برامح التنمية المستدامة.

كما التقت اللافي والفخاخري نائبة الأمين العام د. هيفاء أبو غزالة، وتطرق اللقاء إلى كيفية حماية المرأة الأرملة والمطلقة وذوي الإعاقة، وتسهيل سبل الحياة الكريمة لها ولأبنائها، وأهمية الأمن الغذائي للأسرة، خاصة بالمناطق الريفية، والعمل على دعم التعليم من أجل القضاء على الأمية، بالإضافة للمواضيع التي تخدم المرأة في القطاعين العام والخاص.

وناقشت اللافي والفخاخري ومجموعة مكتب الأمن والسلامة والمكتب السياسي للمرأة بالأمم المتحدة، التحديات التي تواجه المرأة الليبية، والعمل على إتاحة الفرصة أمامها لإثبات قدرتها علي العطاء.

وعلى هامش الدورة أيضًا التقتا رئيس بعثة ليبيا الدائمة لدى الأمم المتحدة‏ بنيويورك، المهدي المجربي، الذي أشاد بالدور الذي تلعبه الوحدة في دعم المرأة وتعزيز مكانتها في المجتمع.

المزيد من بوابة الوسط