الخارجية الليبية تنفي وجود ضحايا ليبيين جراء الهجومين الإرهابيين في نيوزيلندا

أحد ضحايا الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مسجدين في نيوزيلندا. (اللإنترنت)

نفت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الوطني، وجود ضحايا ليبيين بين قتلى وجرحى الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا، أمس الجمعة، مسجدين في نيوزيلندا.

وقال الناطق باسم الخارجية الليبية، أحمد الأربد لـ«بوابة الوسط» السبت، «إن الوزارة في إطار متابعتها حادثي إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايس تشيرش وما خلفا من شهداء أبرياء و مصابين، حيث تبين عدم وجود ضحايا أو مصابين من المواطنين الليبيين».

وأضاف: «قمنا بالتواصل مع الجالية الليبية المقيمة بنيوزيلندا عبر السفارة الليبية في أستراليا وتبين أنهم جميعًا بخير وسلام».

ودان مجلس النواب الهجومين الإرهابيين، وأعرب عن «خالص تعازيه ومواساته لأهالي وذوي الشهداء، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين».

يذكر أن رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن اعتبرت حادث إطلاق النار فى مسجدى مدينة كرايست تشيرش أمس الجمعة، «عملًا إرهابيًّا»، مشيرة إلى أنه «أحد أسود أيام البلاد في تاريخها».

المزيد من بوابة الوسط