المرزوقي: ما يجري في ليبيا يبعث على القلق.. ونحن مع دعم «الشرعية»

الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي. (أرشيفية: الإنترنت)

عبر الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي عن دعمه لـ«الشرعية» في ليبيا، في إشارة إلى حكومة الوفاق الوطني، معتبرا أن ما يجري في البلاد «مبعث على القلق».

وعرج الرئيس التونسي السابق في حوار مع مجلة «المجلة»، في نسختها الفرنسية الصادرة اليوم السبت، على الوضع في ليبيا، معتبرا أن «ما يجري في ليبيا يبعث على القلق، ونحن مع اعتماد الحوار بين الفرقاء الليبيين سبيلاً لحلّ هذا الملف المعقّد».

وحول موقفه من السلطات الليبية الحاكمة في ليبيا، قال المرزوقي: «نحن مع الشرعية، ومع حكومة الوفاق الوطني (..) ندعم هذه الحكومة»، معبرا عن أمله في «خروج ليبيا من أزمتها في أقرب وقت».

وبخصوص احتجاجات الجزائريين المناهضة للنظام والمطالبة بإزاحة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من الحكم، أعرب عن أمله في «الخير لأشقائنا في الجزائر لأن ما يصيبهم يصيبنا، ونرجو أن يبقى البلد مستقراً والشعب موحّداً، ويستمر السلم والاستقرار»، مؤكدًا أنه «مع ما يختاره الشعب الجزائري».

وأعادت قضية تسليم والإفراج عن رئيس الوزراء الليبي السابق البغدادي المحمودي الجدل مجددا حول دور المرزوقي في عملية التسليم خصوصًا وأنه كان رئيس جمهورية آنذاك.

وتملص المرزوقي من الأمر، ووصف مؤخرا هذا الإجراء من الحكومة التونسية برئاسة حمادي الجبالي في ذلك الوقت بأنه «طعنة في شرفي وشرف الجمهورية التونسية».

وكانت وزارة العدل في الحكومة الموقتة أصدرت في 6 مارس الجاري قرارًا بالإفراج عن رئيس الوزراء السابق البغدادي المحمودي«انطلاقاً من الأسباب الصحية التي يعانيها المحمودي».

المزيد من بوابة الوسط