الجمالي: القمة العربية المقبلة ستناقش الأزمة الليبية.. وغوتيريش على رأس الحاضرين

مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الجمالي. (الإنترنت)

قال مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي، إن القمة العربية المقرر عقدها بتونس يوم 31 مارس الجاري، ستبحث عددًا من الملفات العربية بينها الملف الليبي.

وأوضح الجمالي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن الملف الليبي سيكون حاضرًا بقوة على طاولة المباحثات للقادة العرب، مؤكدًا أنه جرى التحضير للقمة العربية، وخاصة بعد لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج والقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر في أبو ظبي.

وأشار مبعوث الجامعة العربية إلى ليبيا، إلى أن لقاء السراج وحفتر سيكون له أثر كبير في الفترة المقبلة، حتى وإن لم ينتج عنه أي اتفاق، مؤكدًا أن مجرد اللقاء هو «اتفاق في حد ذاته».

وأضاف الجمالي أنه جرى توجيه الدعوة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الذي أكد حضوره بالفعل، فيما وجهت الدعوة لرئيس الاتحاد الإفريقي.

وحول ما نشرته وسائل إعلام، من إعداد القادة الأفارقة خارطة طريق لحل الأزمة وتحقيق المصالحة الوطنية الشاملة في ليبيا، قال الجمالي: «نحن لا نعلم أية معلومات عن الأمر غير ما ذكر في الصحافة، لكن الجامعة العربية تكتفي بالمبادرة الأممية لأن كثرة المبادرات تشتت المجهودات».

المزيد من بوابة الوسط