الناشط تامر الهدار: حكومة الوفاق تجاهلت تمكين الشباب في مراكز صنع القرار

السراج خلال استقباله وفد عن شباب المجتمع المدني من بنغازي والجنوب. (أرشيفية: الإنترنت)

اعتبر الناشط المدني، تامر الهدار، أن حكومة الوفاق الوطني، «تجاهلت تمكين الشباب في مراكز صنع القرار»، مشيراً إلى أن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج «لم يلتزم بوعده» بتخصيص منصب وكيل وزارة ثانٍ بجميع الوزارات لفئة الشباب مناصفةً بين الذكور والإناث.

وقال تامر الهدار لـ«بوابة الوسط» السبت «قدمنا في أكتوبر الماضي مبادرة محلية إلى رئيس حكومة الوفاق السيد فايز السراج بحضور مستشاره السيد الطاهر السني، هذه المبادرة تخدم الفئة الأكبر في ليبيا، هم فئة الشباب وجاءت خلاصة عامين من اللقاءات والحوارات الشبابية التي تمت في كل فرصة تجمع شباب من مختلف ليبيا».

وأضاف: «رحب رئيس حكومة الوفاق بالمبادرة وأثنى عليها، ووعد بتنفيذها وأعطى الأمر المباشر لمستشاره السيد الطاهر بمباشرة الدراسة والتنفيذ، ولكن حتى هذه اللحظة لا توجد اَي بوادر جدية تجاه تنفيذ هذه المبادرة».

وتابع قائلاً: «عدم الإستجابة للتحرك السلمي والمطالبات المدنية الحضارية للشباب والحنث بالوعود من قبل السلطات العليا و الانصياع للمطالبات التي تأتي بالقوة كما حدث في الجنوب بإقفال حقل الشرارة كمثال، فهذا الأمر لا يقرأ إلا بصورة واحدة وأن هذه الحكومة لا تعترف الا بمن يلوي ذراعها».

وتساءل تامر الهدار الذي كان ضمن وفد عن شباب المجتمع المدني من بنغازي والجنوب قابلو السراج وسلموه المبادرة: «ممن ياترى هذا التقصير؟ !هل من رئيس حكومة الوفاق بنفسه أو من مستشاره».

ورأى الهدار أن «فرصة الإصلاح سانحة وقد تتحسرون عليها في الغد، كل مانطلبه هو تنفيذ مشروع إشراك الشباب في السلطة وإعطاءهم الفرصة لإثبات أنفسهم والمساهمة في دعم الإستقرار عبر إنجاح مساعي المصالحة والتنمية».

وختم تامر الهدار حديثه بالقول: «جُل مانطلبه هو أن تُثبتوا للعالم أن الوسائل المدنية والحضارية والطرق الدبلوماسية في سؤال المطالب المجتمعية المشروعة في ليبيا ناجحة ولها آذان صاغية تسمع وإرادة وطنية تنفذ».

المزيد من بوابة الوسط