وصول شحنة من مشغلات الغسيل الكلوي وتوزيعها الأسبوع القادم

وزير الصحة في حكومة الوفاق الوطني. (الإنترنت)

أكد المسؤول عن ملف الكلى بإدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة محمد صنع الله، وصول شحنة من مشغلات الغسيل الكلوي الخاصة بأجهزة «بي براون» وتوزيعها على مراكز غسيل الكلى مطلع الأسبوع القادم.

وأوضح في بيان صادر عن وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، مساء الخميس، أن المشغلات الخاصة بالأجهزة الأخرى دخلت طور التوريد وستغطي الاحتياج إلى حين استكمال إجراءات العطاء العام.

وأشار إلى أن وكيل عام وزارة الصحة محمد هيثم عيسى كان تواصل الأسبوع الماضي مع المجلس الرئاسي لاستكمال إجراءات تخصيص القيمة المالية الخاصة بعقود توريد مشغلات غسيل الكلى للسنوات القادمة ما يعني انتظام وانسياب التوريد وتجنب أي نقص مفاجئ في المشغلات.

ودعا استشاري أمراض الكلى الدكتور عبد الحفيظ الشيياني، إلى ضرورة اعتماد استراتيجية وطنية لتعزيز الوقاية من أمراض الكلى تفاديًا لازدياد عدد المصابين بقصور الكلى.

وكشف الشيباني عن تسجيل 100 حالة جديدة مصابة بأمراض الكلى لكل مليون مواطن ليبي سنويًا، في حين يوجد 80 مليون حالة مصابة بأمراض الكلى على مستوى العالم.
 
وحث استشاري أمراض الكلى المواطنين خلال اليوم العالمي للكلى الذي يصادف ثاني خميس من شهر مارس من كل عام، على ضرورة المحافظة على صحة الكليتين بتناول الأكل الصحي وشرب الماء النقي ومزاولة الرياضة والإقلال من شرب المنبهات والابتعاد عن تناول المسكنات دون استشارة الطبيب.

كما نبه إلى خطورة تناول بعض الأعشاب لما تحمله من ضرر على صحة الإنسان؛ مؤكدًا أهمية اعتماد خطة توعية مدروسة لمرضى السكر والضغط والأشخاص الذين لديهم مصابون بأمراض الكلى في العائلة، تفاديًا لتعرضهم  لقصور وظائف الكلى.

وفي سياق متصل، أكد المسؤول عن ملف الكلى بإدارة الصيدلة والمعدات والمستلزمات الطبية في وزارة الصحة محمد صنع الله، وصول شحنة من مشغلات الغسيل الكلوي الخاصة بأجهزة «بي براون» وتوزيعها على مراكز غسيل الكلى مطلع الأسبوع القادم.

وأوضح  أن المشغلات الخاصة بالأجهزة الأخرى دخلت طور التوريد وستغطي الاحتياج إلى حين استكمال إجراءات العطاء العام.

وأشار إلى أن وكيل عام وزارة الصحة محمد هيثم عيسى كان تواصل الأسبوع الماضي مع المجلس الرئاسي لاستكمال إجراءات تخصيص القيمة المالية الخاصة بعقود توريد مشغلات غسيل الكلى للسنوات القادمة ما يعني انتظام وانسياب التوريد وتجنب أي نقص مفاجئ في المشغلات.

المزيد من بوابة الوسط