سقطت في ليبيا قبل 76 عامًا.. ثقافي طبرق ينظم محاضرة ثانية عن الطائرة الأميركية

المشاركون في المحاضرة. (ثقافي طبرق)

أقيمت بقاعة المركز الثقافي بطبرق مساء الثلاثاء، محاضرة ثانية عن الطائرة الأميركية ليدي بي قود، والتي سقطت في الصحراء الليبية العام 1943.

ونظم المحاضرة عدد من المتخصصين من مكتب السياحة بطبرق بمشاركة عدد من العسكريين والمهتمين بمجال السياحة والآثار، بعد أن قصد مدينة طبرق عدد من المستثمرين الأميركيين والإنجليز لشرائها بملايين الدولارات.

وكانت الطائرة الأميركية، انطلقت في 4 أبريل سنة 1943 خلال الحرب العالمية الثانية من قاعدة بنينا ببنغازي حاليًا التابعة لسرب قاذفات القنابل رقم 376 الأميركي، محملة بالقنابل وبطاقمها المؤلف من تسعة أفراد في أول مهمة لها ولطاقمها بعد وصولهم ليبيا.

وأدت الطائرة مهمتها الممثلة في قصف أهداف مهمة بمدينة نابولي الإيطالية، وأثناء عودتها ضلت الطريق، بسبب تعطل جهاز الملاحة وعدم التمكن من رؤية المطار ليلاً، رغم المحاولات الجاهدة للطيار وللقاعدة ببنغازي لإرجاعها سالمة.

وظن الجميع وقتها أن الطائرة سقطت في البحر إثر نفاد الوقود، لكنها كانت تخطت بنغازي باتجاه الجنوب الشرقي وطارت لمدة ساعتين قبل أن يقرر الطاقم القفز بالمظلات وترك الطائرة قبل سقوطها في الثانية صباحًا، في المنطقة التي تعرف حاليًا بالسرير في الصحراء الليبية.

المشاركون في المحاضرة. (ثقافي طبرق)

المزيد من بوابة الوسط