ندوة إيطالية - ليبية حول دور المرأة والحوكمة والمشاريع الصغرى

من الندوة الليبية - الإيطالية حول دور المرأة والحوكمة والمشاريع الصغرى في روما. (إدار التواصل)

أقيمت بمقر مجلس النواب بالعاصمة الإيطالية روما، ندوة حول دور المرأة في البلديات والحوكمة المكانية، تحت عنوان «النساء في البلديات والحوكمة المكانية وتقوية قدرات المجالس البلدية لتعزيز ثقافة إحلال السلام»، تحت إشراف منظمة مينيرفا، وبرعاية وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإيطالية.

وقالت إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، في بيان صادر عنها في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء، إن الندوة التي عقدت مساء الإثنين، شارك فيها عن الجانب الليبي، وزير الحكم المحلي المفوض ميلاد الطاهر، ووزيرة الدولة لهيكلة المؤسسات إيمان بن يونس، والسفير عمر الترهوني، ومحمد السلاك الناطق الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي، كما شارك في الندوة عدد من السيدات عضوات مجلس النواب، وممثلات لبعض المجالس البلدية، وناشطات من المجتمع المدني الليبي.

وعن الجانب الإيطالي شاركت في الندوة نائبة وزير الخارجية الإيطالي لشؤون التعاون إيمانويلا ديل ري، ومدير دائرة البحر المتوسط والشرق الأوسط أندريا كتلانو ورئيس منظمة منيرفا المدنية.

ووجه السفير عمر عبدالسلام الترهوني كلمة ترحيب بالوفد الليبي، شكر فيها منظمة منيرفا، ووزارة الخارجية الإيطالية على الدعم بتنظيم هذه الندوة، مؤكدًا أن حكومة الوفاق الوطني اتخذت التدابير اللازمة لدعم تمكين المرأة منذ بداية عملها، وأنشأت مكتب تمكين المرأة بالمجلس الرئاسي، ومكاتب للدعم في كافة الوزارات.

وأضاف الترهوني أن المرأة الليبية لعبت دورًا مهمًا في ثورة 17 فبراير 2011 وساهم العديد من السيدات الليبيات في المرحلة الانتقالية، ابتداءً من الانتخابات الأولى العام 2012، وألزمت الأحزاب بأن يتم تناوب المرشحين والمرشحات في القوائم الانتخابية، لضمان انتخاب سيدات بالمؤتمر الوطني العام.

وأضاف السفير أنه «من الناحية الرسمية لا توجد في ليبيا أية معوقات، أو تمييز بين الجنسين، خصوصًا لممارسة العمل السياسي»، مشيرًا إلى أن «المادة 7 من مشروع الدستور الدائم، التي تنص على المساواة التامة في الحقوق بين المواطنين، وحظر كافة أنواع التمييز».

وأكدت نائبة وزير الخارجية لشؤون التعاون، دعم المجالس البلدية في ليبيا، وأنه تربطها علاقات تعاون ودعم مع ما يزيد على 20 مجلسًا بلديًا، وعلى استعداد للتعاون والدعم من جانب إيطاليا نظرًا للعلاقات المميزة مع ليبيا، كما أكد كتلانو على العلاقات الثنائية المتينة والتعاون في كافة المجالات.

وعقد اجتماع جانبي بين الجانب الليبي ممثلاً بوزير الدولة لهيكلة المؤسسات، إيمان بن يونس، ووزير الحكم المحلي ميلاد الطاهر، والناطق الرسمي باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلاك، وسفير ليبيا لدى إيطاليا الدكتور عمر عبدالسلام الترهوني، والجانب الإيطالي ممثلاً بنائبة وزير الخارجية لشؤون التعاون إيمنويلا ديل ري، وكتلانو مدير دائرة البحر الأبيض والشرق الأوسط، بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وتناولت المحادثات، التعاون في مجالات التنمية المكانية بدعم المشاريع الصغرى والمتوسطة، والاستفادة من تجربة إيطاليا في الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكذلك تسهيل إجراءات التبادل التجاري والاقتصادي، من حيث تسريع الإجراءات الجمركية والتواصل بين التجار والفعاليات الاقتصادية، بالإضافة إلى تفعيل كافة بنود معاهدة الصداقة والشراكة والتعاون، واتفاقية دعم وتدريب الحرس البلدي.

من الندوة الليبية - الإيطالية حول دور المرأة والحوكمة والمشاريع الصغرى في روما. (إدار التواصل)
من الندوة الليبية - الإيطالية حول دور المرأة والحوكمة والمشاريع الصغرى في روما. (إدار التواصل)

المزيد من بوابة الوسط