البعثة الأممية تنفي الأنباء المتواترة عن عقد الملتقى الوطني وتدعو الليبيين لعدم الأخذ بها

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة. (أرشيفية: الإنترنت)

 ‍‍
نفت بعثة الأمم المتحدة، ما انتشر في الآونة الأخيرة من أخبار حول الملتقى الوطني -والذي تعتزم البعثة عقده قريبًا- بما فيها المكان والزمان وغيرها من التفاصيل، مشيرة إلى أنه عادةً ما تكون هذه الأخبار نقلاً عن مصدر مسؤول في البعثة أو من مصادر مقربة من البعثة.

وقالت البعثة الأممية، في بيان عبر صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الإثنين، إن البعثة تحث الليبيين على عدم الأخذ في مثل هذه الأخبار والتي تهدف، عن قصد أو غير قصد، إلى التشويش على الجهود الدؤوبة والصادقة الهادفة إلى جمع الليبيين حول رأي غالب لإنهاء الانسداد السياسي والمضي قدمًا نحو بناء الدولة القوية القادرة والفاعلة.
‍‍‍‍‍‍ ‍‍ ‍‍‍‍‍‍ ‍‍
ونوهت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أن الخبر اليقين حول نشاطات وعمل البعثة يصدر أولاً من البعثة عبر رئيسها وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، أو عبر مكتبها الإعلامي من خلال تصريحات إعلامية تنشر على صفحة البعثة على الإنترنت أو عبر مواقعها الرسمية على شبكات التواصل الإعلامي.

المزيد من بوابة الوسط