وفد من «مركز مكافحة الأمراض» يتفقد مواقع ببلدية أبوسليم

أجرى وفد من المركز الوطني لمكافحة الأمراض، السبت، جولة تفقدية إلى عدة مواقع ببلدية أبوسليم.

وقال مكتب الإعلام والتوثيق بالمركز، الأحد، «إن الجولة شملت زيارة عدة مواقع ببلدية أبوسليم منها المناطق التي تعاني وجود مكب للنفايات ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي».

ولفت مكتب الإعلام إلى أن «الزيارة تهدف إلى الإطلاع على الوضع البيئي المأساوي بالبلدية، وتوثيق وتحديد المواقع المستهدفة من قبل الفريق الفني المختص».

وأشار مكتب الإعلام إلى «تشكيل فريق فني مختص من قبل إدارة المركز الوطني لمكافحة الأمراض لانطلاق المسح البيئي الشامل بالتعاون مع مكتب الإصحاح البيئي ببلدية أبوسليم؛ لمعرفة مدى تأثير هذه المواقع على انتشار الأمراض، خاصة مرض  الملاريا».

ونوه مكتب الإعلام إلى أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض «شدد على ضرورة القيام بتقييم بيئي شامل للمناطق التي تعاني وجود مكب للنفايات ومحطة معالجة مجاري الصرف الصحي ببلدية أبوسليم؛ وذلك منعًا لتفاقم وتدهور الوضع البيئي، الذي من شأنه زيادة خطر عودة وانتشار عديد الأمراض بما فيها الملاريا».

إصابة طفلة ليبية بـ«الملاريا» بطرابلس يثير قلق مركز مكافحة الأمراض

وتكوَّن الوفد من مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض الدكتور بدر الدين النجار، ومدير إدارة  الأمراض المشتركة، ومدير البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا، ومشرفي الرصد والتقصي بالمركز الوطني.