مصلحة المطارات توضح خلفيّة الدعم الأمريكي لتأمين ثلاثة مطارات في ليبيا

جانب من التوقيع بين الجانبين الليبي والأميركي (27 أبريل 2018)

أصدرت مصلحة المطارات بوزارة المواصلات في حكومة الوفاق الوطني بيانًا أوضحت فيه حقيقة ما أثير عن الدعم الأميركي لتأمين ثلاثة مطارات في ليبيا.     

وقالت المصلحة، في بيان اليوم السبت، أنه بناءً على تنسيق سابق بين وزارة الخارجية الليبية والسفارة الأميركية، وقعت الخارجية الأميركية وشركة كولمن الدولية اتفاقية لتقييم المطارات الليبية وإقامة برامج تدريبية لموظفي مصلحة المطارات والجهات الأمنية الاخرى العاملة بالمطارات وتوفير المعدات والاحتياجات الأمنية اللازمة للتشغيل.

ويشار إلى أنه في 27 أبريل الماضي، وقعت ليبيا والولايات المتحدة مذكرة نوايا تهدف إلى تعزيز أمن المطارات في ليبيا، ورسالة اتفاق لدعم قطاعات الشرطة والإصلاحيات والعدالة. ومثّل الجانب الأميركي القائمة بأعمال السفارة الأميركية ستيفاني وليامز، والجانب الليبي وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية لطفي المغربي، في حضور الوزير محمد سيالة.

وينص الاتفاق الذي حضرته جهات ليبية معنية بما فيها مصلحة المطارات، على وضع استراتيجية وطنية لأمن الطيران المدني لرفع مستوى إجراءات الأمن، وتعزيز القدرة على مراقبة التهديدات، ووضع إجراءات تشغيل موحدة للتخفيف من حدة تلك التهديدات في ثلاثة مطارات رئيسية كمرحلة أولى، هي: طرابلس، معيتيقة، ومصراتة.

ومن المقرر أن يتم تمويل البرنامج بالكامل من خلال منحة مالية خصصتها الحكومة الأمريكية لدعم ليبيا.

يشار إلى أن شركة كولمن الدولية Culmen International وهي شركة أمريكية متخصصة في مجال توفير حلول الأمن والدعم اللوجستي والتكنولوجيا في عدة دول حول العالم.

المزيد من بوابة الوسط