وقفة في بلدة هراوة تطالب بإطلاق عبدالله منصور إحدى الشخصيات الأمنية في النظام السابق

وقفة احتجاجية في هراوة رفضًا لاستمرار حبس اللواء منصور. (الإنترنت)

 نظم  عدد من سكان منطقة هراوة الواقعة شرق سرت 70 كيلو مترًا  وقفة احتجاجية أمام مسجد المدينة على استمرار اعتقال إحدى الشخصيات الأمنية في النظام السابق، وهو الضابط عبد الله منصور نزيل السجن منذ العام 2014.

وطالب المشاركون فى الوقفة التي نظمها أقارب منصور وأبناء قبيلة أولاد سليمان التي ينتمي إليها، بمنطقة هراوة المتاخمة مع مدينة سرت، المجلس الرئاسي والنائب العام  والمحامي العام ووزارة العدل بحكومة الوفاق الوطني بطرابلس بتطبيق العفو العام هذا القانون الذي صدر عن مجلس النواب عام 2015 ووضعه موضع التنفيذ.

وأعلنت عائلة عبد الله منصور أنها على أتم الاستعداد لتسوية أي خلاف شخصي بين ابنهم عبد الله منصور مع أي شخص آخر في أي مكان
وقال عضو المجلس الأعلى للدولة سعد بن شرادة، إن المحتجين طالبوا حكومة الوفاق الوطني والنائب العام بإطلاق اللواء منصور، بناء على قانون العفو العام الصادر من البرلمان الليبي في سنة 2015.

وتقلد عبد الله منصور البالغ من العمر 63 عاما هو ضابط أمن في النظام السابق، وأحد المقربين من العقيد معمر القذافي،  مناصب إدارية وأمنية منها غرفة العمليات العسكرية ومستشار للعقيد القذافى ومبعوث خاص له ومدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ويعد من شعراء الأغنية البارزين في تلك المرحلة.

وقفة احتجاجية في هراوة رفضًا لاستمرار حبس اللواء منصور. (الإنترنت)
وقفة احتجاجية في هراوة رفضًا لاستمرار حبس اللواء منصور. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط