صحة الوفاق: العمل جارٍ لتذليل الصعاب من أجل زراعة الأعضاء داخل ليبيا

وزير الصحة في حكومة الوفاق خلال زيارته مستشفى طرابلس الجامعي. (صحة الوفاق)

قال وزير الصحة في حكومة الوفاق الوطني الدكتور أحميد بن عمر، إن العمل جارٍ لتذليل الصعاب من أجل زراعة الأعضاء داخل ليبيا، ما يرفع المعاناة على المواطنين.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الصحة، مستشفى طرابلس المركزي والمركز الوطني لزراعة الأعضاء، أكد خلالها أن العمل سيكون على دعم البرامج الوطنية كزراعة الأعضاء والجراحات الكبرى وأمراض السكري وغيرها من التخصصات الدقيقة.

وبعد الاطلاع على سير العمل والخدمات المقدمة للمترددين على المستشفى، وقف الوزير مع مدير المركز الوطني لزراعة الأعضاء منير أبو ظهير، وبحضور وزير العدل المفوض محمد لملوم ورئيس المجلس العلمي لتخصص الجراحه العامة بالمجلس العربي للاختصاصات د.احويش فرج احتويش على عملية زراعة كلى، أجريت بالمركز وتكللت بالنجاح.

وأشاد الوزير بـ«الاهتمام الشديد من قبل الأطباء والتمريض والعاملين في مركز زراعة الأعضاء وجديتهم فى الدعم والمساعدة في توطين العلاج في الداخل».

وأوضح أن الخطة الاستراتيجية لوزارة الصحة توطين العلاج، مؤكدًا أن العمل جارٍ لتذليل الصعاب من أجل زراعة الأعضاء داخل ليبيا مما يرفع المعاناة على المواطنين.

وأكد أننا «نعمل قدر الإمكان في وزارة الصحة على اتجاهين، الأول حل المعضلات والأزمات الموجودة، مثل نقص الأدوية ونقص التمريض، ونحاول إيجاد حلول لهذه المشاكل، فيما يحتاج الجانب الثاني التخطيط طويل الأمد إلى شغل.

وتابع: «نحن نتعاون مع مركز تطوير النظام الصحي في ليبيا من أجل التعديل في هيكليات عمل الوزارة , بحيث يخدم القطاع على المدى الطويل، وسنعمل بنظام البرامج الوطنية، وسيكون لدينا برنامج وطني لأمراض السكر وزراعة الكلى وزراعة الأعضاء».

وزير الصحة في حكومة الوفاق خلال زيارته مستشفى طرابلس الجامعي. (صحة الوفاق)
وزير الصحة في حكومة الوفاق خلال زيارته مستشفى طرابلس الجامعي. (صحة الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط