إصابة طفلة ليبية بـ«الملاريا» بطرابلس يثير قلق مركز مكافحة الأمراض

أثار إصابة طفلة ليبية بمرض «الملاريا» في بلدية أبوسليم بطرابلس قلق المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الذي اتخذ  الإجراءات اللازمة لضمان عدم انتشار المرض في البلدية المذكورة.

وقال المكتب الإعلامي بالمركز الخميس إن «مختبر أبحاث الأمراض المشتركة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض أكد إصابة طفلة من سكان بلدية أبوسليم بمرض الملاريا».

وأضاف:«تبلغ الطفلة من العمر أربعة أشهر وليس لها ولا لعائلتها أي تاريخ سفر لأي منطقة موبوءة».

ولفت المكتب الإعلامي إلى أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض عقد اجتماعًا ناقش فيه تقصي سبب حدوث الإصابة أو العدوى والأماكن المحتملة التي قد تكون تمت فيها الإصابة، وكذلك محاولة معرفة الأسباب البيئية التي ساهمت في رجوع المرض لليبيا.

كما ناقش الاجتماع ضرورة القيام بمسح طبي طارئ لمراكز إيواء الهجرة غير الشرعية لتقصي وجود حالات حاملة المرض من الجنسيات المختلفة، وكذلك ضمان عدم تسرب أي أمراض معدية أخرى.

كما يخطط المركز الوطني للقيام بحملات مكافحة للبعوض، وذلك وفقًا لنتائج المسح لنواقل الأمراض بمكب للنفايات ومحطة معالجة مجاري الصرف الصحي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط