مفوضية اللاجئين تتحدث عن تجاوزات ضد مهاجرين في مركز طريق السكة بطرابلس

أحد مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا. (أرشيفية: الإنترنت)

أعربت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، عن قلقها إزاء الأنباء التي تحدثت عن استخدام القوة ضد طالبي اللجوء خلال احتجاجات في مركز لاحتجاز  اللاجئين بطريق السكة في طرابلس.

وقالت وكالة الأمم المتحدة في بيان اطلعت عليه «بوابة الوسط»، إن «الاحتجاجات وليدة الإحباط والقلق تنتشر بين طالبي اللجوء المحتجزين لشهور في حالة يائسة من دون أمل في إيجاد الحلول».

ووفقًا للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين فإنه «أصيب حوالي 50 شخصًا عندما حاولت الشرطة إنهاء الاحتجاجات»، ومن بين المصابين، اثنان على الأقل بصدمة حادة وتم نقلهما إلى مستشفى أبو سليم.

وأكدت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنه «في أعقاب احتجاجات الأسبوع الماضي، تم نقل حوالي 120 شخصًا من مركز احتجاز طريق السكة إلى عين زارة وسبها».

وأشارت إلى أن مركز طريق السكة كان يضم قبل الحادث، أكثر من 400 من طالبي اللجوء، سجلوا جميعًا من قبل وكالة الأمم المتحدة، باستثناء 20 شخصًا وصلوا حديثًا، وتضم المجموعة 200 إريتري و 100 صومالي و53 إثيوبيًا و 20 سودانيًا.

وأعربت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها للسلطات الليبية فيما يتعلق بهذا الحادث، مشيرة إلى أنه ليس بالإمكان مقابلة الأشخاص المتورطين في الحادث الذي وقع في طريق السكة.

المزيد من بوابة الوسط