باشاغا يتفق مع وزير الداخلية التونسي على استئناف اجتماع اللجنة الأمنية المشتركة

لقاء باشاغا مع وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي. (وزارة الداخلية الليبية)

قالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، إن المفوض بالوزارة فتحي باشاغا اتفق خلال لقائه اليوم الثلاثاء، مع وزير الداخلية التونسي هشام الفراتي «على أن تجتمع اللجنة الأمنية الليبية التونسية المشتركة في أقرب وقت ممكن لوضع آلية لإدارة أي أزمة أو مشاكل يمكن تحدث في المعابر الحدودية، واستحداث آلية بين الجانبين لمراقبة الحدود».

وأوضحت وزارة الداخلية الليبية عبر صفحتها على «فيسبوك» أن لقاء باشاغا والفراتي الذي عقد في العاصمة التونسية جرى خلاله «مناقشة عديد القضايا ذات الاهتمام المشترك في المجال الأمني، حيث تم استعراض العلاقات بين الجانبين».

وأكد باشاغا خلال اللقاء أن «العلاقات الليبية التونسية هي علاقات مصيرية وعلى جميع المستويات الأمني منها والصحي والتجاري وغيرها من مجالات التعاون الأخرى»، وأشار «إلى خطوات الإصلاح والتطوير التي تم استحداثها بوزارة الداخلية والتي تعبر عن الإرادة والتصميم من أجل بناء مؤسسات الدولة السيادية».

وأضافت وزارة الداخلية أن اللقاء ناقش أيضًا «قضايا أخرى تهم مواطني البلدين من بينها: تبسيط الإجراءات عند معابر الدخول والخروج ومعالجة مشكلة تشابه الأسماء والتعاون والتنسيق الأمني في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة».

المزيد من بوابة الوسط