100 سيارة مسلحة لدعم قوة حماية وتأمين سرت

سيارات تابعة لقوة حماية وتأمين سرت. (صفحة قوة حماية وتأمين سرت على فيسبوك)

أعلنت قوة حماية وتأمين سرت، اليوم الثلاثاء،  تسلمــها لــ«100 سيارة مسلحة» لدعمها، بعد أيام من مطالبتها للمجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني بصرف المكافآت المالية المستحقة لعناصرها عن العام 2018.

وأوضحت القوة عبر صفحتها على «فيسبوك» أنها «استدعت 50 سيارة مسلحة من قوتها الاحتياطية، فيما أرسلت قوة مكافحة الإرهاب 50 سيارة أخرى كدعم للقوة في مهامها الموكلة إليها وحفظ الأمن والاستقرار».

وأكدت قوة حماية وتأمين سرت أنها قامت اليوم بـ«دوريات روتينية تمشيطية شرق وجنوب وغرب المدينة والأودية المتاخمة لها من أبوقرين، جارف، وادي زمزم ووادي بي والحنيوة».

وأشارت إلى أنه «بالرغم من انعدام الإمكانيات وعدم توفر الدعم اللازم وعدم صرف المرتبات لأكثر من 14 شهرًا إلا أن القوة ما زالت تقوم بواجباتها المكلفة بها من تأمين المدينة وضواحيها منعًا لأي اختراق».

اقرا أيضا: قوة حماية وتأمين سرت تطالب المجلس الرئاسي بصرف مستحقاتها المالية للعام 2018

وكانت قوة حماية وتأمين سرت، طالبت رئيس المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني، بصرف المكافآت المالية المستحقة للعام 2018، واتخاذ ما يلزم من إجراءات حيال الأضرار والتعويضات والنثريات الخاصة بالقوة، وفق بيان أصدرته يوم الأحد.

وتأسست قوة حماية سرت بموجب قرار رئيس المجلس الرئاسي رقم 18 الصادر في 24 مارس 2017، عقب انتصار القوات المشاركة في عملية «البنيان المرصوص» على تنظيم «داعش» واستعادة السيطرة على مدينة سرت.

المزيد من بوابة الوسط