الجزائر تشارك في اجتماعين منفصلين لـ«لم الشمل» حول ليبيا بالقاهرة

وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل. (الإنترنت)

تشارك الجزائر في اجتماعين منفصلين يعقدان في القاهرة، يومي الثلاثاء والأربعاء، حول ليبيا في إطار المساعي للتوفيق بين أطراف الأزمة وتسهيل تنظيم مؤتمر وطني جامع في غضون أسابيع.

ويشارك وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، يومي 5 و 6 مارس الجاري بالقاهرة، في أعمال الدورة العادية الـ 151 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري، حيث ستتم مناقشة مستجدات الأوضاع في ليبيا، بالإضافة إلى جملة من الموضوعات ذات الطابع الدولي على غرار الإرهاب، وسبل مكافحته وفق بيان للخارجية الجزائرية.

الجزائر: لجنة دول الجوار أنسب طريقة للتعامل مع الأزمة في ليبيا

كما يشارك الوزير، الثلاثاء، بالقاهرة في الاجتماع الوزاري الثلاثي بين الجزائر ومصر وتونس حول ليبيا، الذي يلي الاجتماع الثلاثي الذي كان قد نُظِّم بالجزائر يوم 21 مايو 2018؛ لمناقشة آخر التطورات في البلاد.
ويعقد مساهل ونظيراه التونسي خميس الجهيناوي والمصري سامح شكري اجتماعًا ضمن جهود البلدان الثلاثة للم شمل الفرقاء في ليبيا، وتجاوز الأزمة الراهنة.

وأكد مساهل  «انشغال الجزائر و تونس و مصر بالأمن وانتشار الإرهاب بالمنطقة»، قائلاً: «جميعنا معنيون، لاسيما البلدان المجاورة، ولهذا لدينا هذه الآلية للتشاور بين البلدان الثلاثة».

وكان المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، استبق الاجتماع الثلاثي بلقاء الجهيناوي، أمس الأحد في تونس، ضمن مساعيه الأخيرة للتوفيق بين الأطراف الليبية، والهادفة إلى تنظيم مؤتمر وطني جامع خلال الأسابيع المقبلة، في إطار الإعداد لانتخابات حرة وديمقراطية قبل نهاية السنة الجارية، تمكِّن الشعب الليبي من انتخاب ممثليه في السلطتين التشريعية والتنفيذية.