مشادة كلامية تنهي جلسة «النواب» قبل أن تبدأ

إحدى جلسات مجلس النواب. (أرشيفية: الإنترنت)

أخفق مجلس النواب في عقد جلسته اليوم بعد مشادة كلامية بين بعض النواب اعتراضًا على قرارات أصدرها المجلس الأسبوع الماضي.

وأقر مجلس النواب الأسبوع الماضي تعيينات وزارية جديدة بالحكومة الموقتة، واعتمد الميزانية العامة للدولة لعام 2019، بالإضافة إلى ميزانية طوارئ لبلدة تاورغاء بقيمة 600 مليون دينار.

لكن عضو مجلس النواب، علي السعيد، قال في تصريح هاتفي إلى «بوابة الوسط» إن المجلس لم يتمكن اليوم من استكمال جدول أعماله بسبب اعتراض النواب على هذه القرارات.

وأوضح أن النواب منعوا الوزراء الذين تم التصويت عليهم الأسبوع الماضي من أداء اليمين أمام المجلس، معترضين على اتخاذ قرارات سيادية بعدد قليل جدًا من النواب.

المزيد من بوابة الوسط