إمدادها بأدوات للتصدي لمهربي البشر.. سالفيني يستعرض مع باشاغا أوجه التعاون بين إيطاليا وليبيا

وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي سالفيني خلال لقائه نظيره الليبي فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)

أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، أن الوزير ماتيو سالفيني التقى في اجتماع «ودي ومطول»، نظيره في حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، تمحور حول «الحوار والتعاون بين البلدين، والاستقرار السياسي لليبيا، ومكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب».

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صادر عنها، إن الاجتماع ناقش «جميع المبادرات التي اتخذتها الحكومة الإيطالية وبشكل خاص،  من قبل وزارة الداخلية، من أجل مراقبة أكثر فعالية للسواحل الليبية»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وأعرب الوزير سالفيني، حسبما أفادت مصادر في وزارة الداخلية الإيطالية، عن «ارتياحه الكبير للعلاقات القائمة مع ليبيا»، مؤكدا «الالتزام بتعزيز جميع أشكال التعاون».

كما أكد وزير الداخلية الإيطالي أنه لا ينبغي أن تكون هناك  أية «تدخلات أجنبية أو أي إرغام» بشأن تحديد آجال الانتخابات القادمة في ليبيا.

وبشأن الدعم الإيطالي، نوهت وزارة الداخلية بأنها نفذت دورتين تدريبيتين من أصل ستة مقررات لخفر السواحل الليبي؛ وأعادت تشغيل ثلاثة زوارق دورية طولها 14 متراً؛ وأكملت إصلاح أربعة زوارق دوريات (أثنان بطول 35 مترا ، 22 مترا و28 مترا)، وسيتم تسليم الزوارق بعد تدريب الأطقم المعنية. كما أعلنت أن إطلاق مناقصة أوروبية لتوريد 20 قاربًا مطاطياً لصالح السلطات البحرية الليبية.

وأعربت وزارة الداخلية عن استعداد إيطاليا لتزويد ليبيا بعشر حافلات و14 سيارة إسعاف و30 سيارة (إس يو في). كما أن هناك برنامج  لتزويد الجانب الليبي بأدوات للتصدي لمهربي البشر، (كأجهزة للتنصت على المكالمات الهاتفية وغيرها) وتعتزم إيطاليا أيضا إنشاء غرفة عمليات وشبكة إذاعية لاتصالات القوات الأمنية الليبية.

وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي سالفيني خلال لقائه نظيره الليبي فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)
وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي سالفيني خلال لقائه نظيره الليبي فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)
وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي سالفيني خلال لقائه نظيره الليبي فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)
وزير الداخلية ونائب رئيس الوزراء الإيطالي سالفيني خلال لقائه نظيره الليبي فتحي باشاغا. (داخلية الوفاق)