مستشفى الجلاء في بنغازي يتسلم جثمان المهندس صلاح بوقرين

المهندس الراحل صلاح مصطفى بوقرين. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن مصدر طبي، اليوم الثلاثاء، أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في بنغازي تسلم من الأجهزة الأمنية جثمان المهندس صلاح مصطفى علي جبريل بوقرين (64 عامًا)، الذي خطفته جهة مجهولة في نوفمبر 2017 بالقرب من مزرعته في بنغازي.

وذكر المصدر لـ«بوابة الوسط» أن تقرير الطب الشرعي أفاد بأن بوقرين «توفي منذ تسعة أشهر بعد أن دُفن حيًا، حيث قام الجناة بصب خرسانة إسمنتية عليه بعد دفنه».

وكانت الأجهزة الأمنية في بنغازي أعلنت قبل أيام أنها ألقت القبض على تشكيل عصابي يقوده مصري الجنسية، وقال إن أحد أفراده اعترف خلال التحقيقات بالتهم المنسوبة إليهم، وأرشد عن مكان الجثة.

اقرأ أيضًا: خطف المهندس صلاح بوقرين في بنغازي

وخطفت جهة مجهولة المهندس صلاح مصطفى بوقرين، يوم 27 نوفمبر 2017، بعد أن صلى المغرب في مزرعته الكائنة بمنطقة سيدي فرج، وغادرها قاصدًا بيته الكائن بالفويهات الشرقية في منطقة الحدائق بمدينة بنغازي.

وبوقرين كان عضوًا سابقًا لمجلس إدارة نادي الأهلي، ومدير شركة التنمية الوطنية القابضة بنغازي، وكلفه المجلس الوطني الانتقالي بإدارة «المرافق» خلال الفترة التي تولى فيها المجلس إدارة شؤون البلاد العام 2011.

وسبق أن طالبت عائلة بوقرين الجهات الأمنية بالتدخل لكشف مصير ابنها المفقود منذ عام ونصف العام.

ولا تزال الأجهزة الأمنية تجري تحقيقات في ثلاث جرائم قتل، اعترف بها التشكيل العصابي بحسب المحاضر.

وتسلم مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث في مدينة بنغازي أيضًا قبل يومين جثتي صلاح الدين عبدالله محمد المهشهش وأنور مفتاح الشريف الفارسي، في نفس القضية.