كاجمان يبحث مع وزير مالية الوفاق الترتيبات المالية للعام 2019

عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السلام كاجمان، خلال لقائه وزير مالية الوفاق. (الرئاسي)

بحث عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبد السلام كاجمان، مع وزير المالية المفوض فرج بومطاري، الجوانب المتعلقة بالترتيبات المالية المتعلقة بميزانية العام 2019.

وتطرق الاجتماع، الذي عقد بديوان رئاسة الوزراء لبعض القرارات المالية الصادرة عن المجلس الرئاسي لعدة جهات، والمقيدة ضمن بند الطوارئ، وآلية صرفها، بما لا يتعارض مع الترتيبات المالية لميزانية 2019م.

وأعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في 14 فبراير، قرب الانتهاء من الترتيبات المالية للعام 2019، بعد خلافات بين حكومة الوفاق والبنك المركزي عطّل الاتفاق على الميزانية الجديدة.

وقال الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي محمد السلام في مؤتمر صحفي أسبوعي، إنّ «رئيس المجلس الرئاسي يواصل التعاون مع المصرف المركزي، والجهات المختصة لاستكمال الإصلاحات التي تنعكس إيجابًا على المواطن»، مفيدًا بقرب الانتهاء من الترتيبات المالية للعام 2019.


وعُقدت في 10 يناير الماضي في العاصمة التونسية، الجلسة التاسعة للحوار الاقتصادي، بحضور محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير، ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، وعدد من ممثلي المؤسسات الاقتصادية بليبيا.

وأشار بيان صادر عن المصرف المركزي آنذاك إلى أنّ الجلسة التاسعة للحوار الاقتصادي استعرضت نتائج الإصلاحات الاقتصادية، ومناقشة الترتيبات المالية لعام 2018 والعام الحالي 2019.

لكنّ نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق قال وقتها إن المجتمعين اتفقوا على أن تتراوح قيمة الميزانية العامة للدولة للعام الجاري، ما بين 47 و51 مليار دينار.

غير أنّ دبلوماسيين ومصادر مطلعة على المحادثات قالوا لـ«رويترز» إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق، في الوقت الذي لم تتمكن فيه حكومة الوفاق والبنك المركزي من الاتفاق على عدد من المسائل، ومن بينها كيفية استخدام إيرادات رسوم جديدة على التعاملات بالعملة الصعبة.