بدء تطبيق الخطة الأمنية المشتركة رقم (1) لتأمين طرابلس

مديرا أمن طرابلس والإدارة العامة للأمن المركزي خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن بدء تنفيذ الخطة الأمنية لتأمين العاصمة. (وزارة الداخلية)

أعلن مدير الإدارة العامة للأمن المركزي التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، عميد محمد فتح الله، بدء تطبيق الخطة الأمنية المشتركة رقم (1) لسنة 2019 لتأمين العاصمة طرابلس، مطالبًا جميع الأجهزة الأمنية المشاركة في تنفيذها بالتعاون وبذل الجهد لحفظ الأمن والاستقرار، وفق ما نشرته وزارة الداخلية عبر صفحتها على «فيسبوك».

وجاء الإعلان عن بدء تنفيذ الخطة الأمنية المشتركة لتأمين العاصمة طرابلس خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم الاثنين لمدير أمن طرابلس عميد سالم قريميدة ومدير الإدارة العامة للأمن المركزي عميد محمد فتح وبحضور رئيس مكتب الإعلام الأمني بالوزارة مقدم د. محمد أبو عبدالله وعدد من الضباط بالوزارة.

وأوضح مدير أمن طرابلس عميد سالم قريميدة خلال المؤتمر الصحفي أن الخطة الأمنية المشتركة رقم (1) لسنة 2019 لتأمين العاصمة طرابلس يشارك في تنفيذها «مكونات وزارة الداخلية وهي هيئة السلامة الوطنية، وجهاز المباحث الجنائية، وجهاز الأمن الداخلي، وجهاز المخابرات الليبية، وجهاز الشرطة القضائية، وجهاز الأمن العام، وجهاز الإسعاف والطوارئ، ومصلحة أمن المنشآت والمرافق، والإدارة العامة للأمن المركزي، والإدارة العامة لحماية البعثات الدبلوماسية، والإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، والإدارة العامة لأمن المنافذ، والإدارة العامة لحماية الطاقة الكهربائية، بالإضافة لإدارة الشرطة العسكرية وإدارة الاستخبارات العسكرية».

وأكد مدير الإدارة العامة للأمن المركزي، عميد محمد فتح الله أن «الخطة الأمنية المشتركة بدأت في التطبيق على أرض الواقع بوجود التمركزات والدوريات الأمنية» مطالباً «جميع الأجهزة الأمنية المشاركة في الخطة لتعاون وبذل الجهد لحفظ الأمن والاستقرار».

وقال فتح الله خلال المؤتمر الصحفي «إن الخطة هدفها تأمين كافة المرافق الحيوية، والحفاظ على الأمن وإحكام السيطرة الأمنية عن كافة المنافذ ومخارج المدينة».

كما أوضح رئيس مكتب الإعلام الأمني بوزارة الداخلية مقدم محمد أبوعبدالله أن الخط الأمنية المشتركة «تشمل كافة مكونات الوزارة وستعمل هذه الخطة وفق اختصاص كل مكون أمني»، مشيرًا إلى أن «هناك تعاونًا مع الأجهزة العسكرية لحفظ الاستقرار، وكذلك تفعيل عمل الدوريات والتمركزات الأمنية، وتسيير حركة المرور وضبط الأشخاص المطلوبين على ذمة قضايا جنائية واتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة لحفظ الأمن والاستقرار».

المزيد من بوابة الوسط