السراج وميركل يتفقان على إنهاء التنافس الدولي والتدخلات الأوروبية السلبية في ليبيا

السراج وميركل خلال لقائهما في شرم الشيخ. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، إن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اتفق خلال لقائه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مدينة شرم الشيخ المصرية «على أهمية إنهاء التنافس الدولي والتدخلات السلبية وبالتحديد الأوروبية منها في ليبيا، والتي ساهمت في إطالة عمر الأزمة».

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته على «فيسبوك» إن لقاء السراج وميركل الذي جرى صباح اليوم الإثنين على هامش القمة العربية الأوروبية الأولى في شرم الشيخ، حضره المفوض بوزارة الخارجية محمد سيالة والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني.

وأضاف المكتب الإعلامي أن السراج أكد خلال اللقاء «على عمق العلاقات بين ليبيا وألمانيا، وأبدى حرصه على تطويرها، كما قدم لمحة عن الوضع السياسي والأمني الراهن في ليبيا» للمستشارة الألمانية، كما تطرق اللقاء إلى مناقشة «أهمية تفعيل اتفاقات التعاون بين البلدين الصديقين واستمرار التشاور».

من جهتها جددت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل «دعم بلادها لحكومة الوفاق الوطني، وللمسار الديمقراطي ومساعدة الشعب الليبي على الخروج من الأزمة الراهنة». وأكدت «على دعم بلادها لجهود رئيس المجلس الرئاسي للخروج من الأزمة والوصول إلى دولة مدنية ديمقراطية».

كما أكدت ميركل «دعمها لخطة عمل المبعوث الأممي مع التأكيد على ضرورة إيقاف أي تصعيد عسكري من شأنه أن يقوض العملية السياسية، وضرورة إلزام الجميع باحترام قرارات مجلس الأمن الدولي بالخصوص» وفق ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

المزيد من بوابة الوسط