السبسي يطالب بتسريع مسار تسوية الأزمة الليبية وفق المرجعيات الأممية والإقليمية

السبسي في افتتاح القمة (الإنترنت)

قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي إن تسريع مسار التسوية السياسية للأزمة القائمة في ليبيا وفق المرجعيات الأممية والإقليمية المتفق عليها «يمثل خطْوةً مهمة نحو منع التنظيمات الإرهابية والإجرامية من استغلال حالة الاضطراب في البلاد».

اقرأ أيضًا: السراج أمام القمة العربية الأوروبية: الشعب الليبي لن يتحمل إضاعة المزيد من الوقت

واعتبر السبسي، في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي في جلسة مغلقة في القمة الأوروبية - العربية بشرم الشيخ بعد افتتاحها عشية الأحد أن «إنهاء بؤر التوتر وتسريع مسارات التسوية السياسية في ليبيا حسب الخارطة الأممية والإقليمية الـمتفق عليها، يمثل خطْوة مهمة باتجاه إعادة الاستقرار».

كما أكد الرئيس التونسي أن حل الأزمة الليبية سيضع حدًا للمعاناة الإنسانية ويؤسس لمناخٍ إقليمي مناسب للارتقاء بعلاقات التعاون والشراكة العربية الأوروبية، وكذلك لمنع التنظيمات الإرهابية والإجرامية من استغلال حالة الاضطراب والانفلات لمواصلة نشاطاتها وتهديد بلدان المنطقة.

اقرأ أيضًا: نزاعات إقليمية وتحديات مشتركة في ختام القمة العربية الأوروبية

واقترح السبسي، في موضوع الهجرة، إطلاق استراتيجية وقائية بين بلدان المصدر والعبور والمقْصد كحل للهجرة غير الشرعية، داعيًا إلى مواصلة التنسيق بين البلدان الأوروبية والعربية لضبط مقاربةٍ تشاركية تضْمن حقوق مختلف الأطراف، ووضع الصيغ الـمناسبة لتفعيل الهجرة المنظمة التي تمثل أحد روافد التنمية المتضامنة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط