المرافق الصحية بسرت تشكو انعدام الأدوية والمستلزمات الطبية ونقص الأطباء

مدير إدارة الخدمات الصحية في سرت، الدكتور خليفة محمد عبدالفتاح. (أرشيفية: بوابة الوسط)

أكد مدير إدارة الخدمات الصحية في سرت، الدكتور خليفة محمد عبدالفتاح أن المراكز والوحدات الصحية التابعة للإدارة بالمدينة وضواحيها «تشهد شبه انعدام كامل للأدوية والمستلزمات الطبية منذ مدة وكذلك نقص في الأطباء بمختلف المراكز والوحدات الصحية بضواحي سرت منذ عودة الأطباء الأجانب إلى بلدانهم عام 2014».

وقال عبدالفتاح لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد، إن المرافق الصحية بسرت والبالغ عددها 28 مركزا ووحدة صحية «تحتاج إلى دعم كبير من قبل وزارة الصحة والمجلس البلدي خاصة فيما يتعلق بتوفير الأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية حتى تقوم بتقديم خدماتها الطبية للمترددين عليها من المواطنين».

وكشف عبدالفتاح أن المرافق الصحية بسرت بما فيها مستشفى بن سينا التعليمى الإيوائى «لا يوجد بها جهاز أشعة رنين حتى الآن منذ ثلاث سنوات» وأن «الأجهزة الموجودة أغلبها متوقفة عن العمل نتيجة أعطال فنية وتحتاج للصيانة من قبل شركة (فيلبس) المتعاقدة مع وزارة الصحة».

وأشار مدير إدارة الخدمات الصحية في سرت إلى أن عددا من المنظمات الدولية تقدم دعما طبيا للمرافق الصحية بالمنطقة وخاصة الأدوية والإسعافات الأولية لكنه قال إنها «لا تكفي لأن الدعم يقدم لمراكز صحية وسط المدينة فقط».

وأضاف عبدالفتاح أن مدينة سرت «تعاني من مشاكل كبيرة وأضرار جسيمة نتيجة الحربين التي شهدتهما المدينة عام 2011 و2016، والتي خلفت أضرارا بالغة وتدمير لمرافق صحية وغيرها وسرقة ونهب لمستلزمات طبية بالمدينة»، مؤكدا أن المدينة «تحتاج لوقفة من المجلس الرئاسي والمنظمات التابعة للأمم المتحدة لدعم المدينة».

المزيد من بوابة الوسط