الأمطار الغزيرة تغرق مزارع بمنطقة سيدي أرحومة في المرج

مياه الأمطار أغرقت عدد من مزارع المواطنين بضواحي المرج. (بوابة الوسط)

قالت مصادر محلية من مدينة المرج شرق البلاد، إن عددًا من مزارع منطقة سيدي أرحومة بضواحي المدينة غرقت بسبب تراكم المياه بكميات كبيرة نتيجة هطول الأمطار الغزيرة في المنطقة خلال الأيام الماضية.

وقال رئيس مركز خدمات شركة المياه والصرف الصحي بالمرج أحمد أمهير، في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم السبت، إن الأوضاع داخل المدينة «تحت السيطرة»، مؤكدًا «تشكيل غرفة طوارئ بمساعدة مديرية أمن المرج والهيئة العامة للموارد المائية التي كلفت إحدى الشركات للمساعدة في السيطرة على الأوضاع ومنع تراكم المياه في الشوارع والمناطق السكنية وشق المسارات وكسح المياه وتنظيف غرف التفتيش حتى لا تغرق المدينة».

وأوضح أمهير، أن الغرفة تلقت عديد البلاغات حول غرق بعض المزارع في منطقة سيدي أرحومة، التي تقع في ضواحي المرج، بسبب إنسداد مجرى المياه وهطول الأمطار بغزارة، ما أدى إلى تجمع المياه بكميات كبيرة ما يؤثر سلبًا على المحاصيل بسبب الانحدار الطبيعي باتجاهها، مؤكدًا أنهم تعاملوا مع البلاغات فورًا والانتقال إلى عين المكان.

وأكد أمهير، أن شركة المياه والصرف الصحي قامت بتوسعة مجرى المياه وفتح العبّارات المُمتدة ما بين منطقة سيدي أرحومة وحوض الغريق بهدف التقليل من أزمة تراكم مياه الأمطار في المنطقة»، مشيرًا إلى أن «الأضرار ليست كبيرة جدًّا، وحاولنا تدارك الأوضاع».

ولفت رئيس مركز خدمات شركة المياه والصرف المرج أحمد أمهير، إلى أن «الحكومات والجهات المختصة أهملت شركة المياه والصرف الصحي بشكل كبير، فشاهدنا غرقًا لمدن كبرى بأكملها»، منوهًا إلى أن «الشركة تحتاج دعمًا ماديًّا كبيرًا لتوفير الإمكانات، بالإضافة إلى تكدس القمامة في الشوارع الرئيسية والفرعية وسقوط القمامة في غرف التفتيش».

وحذر المركز الوطني للأرصاد من حدوث تقلبات جوية على مناطق شـمال ليبيا، اليوم السبت، مصحوبًا بانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة.