بالفيديو.. بالتمر يوضّح حقيقة تزوير مليون رقم وطني

رئيس مصلحة الأحوال المدنية محمد بالتمر. (الإنترنت)

اعتبر رئيس مصلحة الأحوال المدنية محمد بالتمر، أنّ الحديث عن تزوير مليون بطاقة هوية (الرقم الوطني) أمرًا مبالغ فيه بشكل كبير، لافتًا إلى أنّ المصلحة شكّلت لجنة للتحقق من الأنباء التي تتحدث عن علميات تزوير، لكنّه عاد ليشكك في حجم الرقم المذكور قائلاً: «إن كل المعطيات والمؤشرات تؤكد عدم واقعيته؛ فالدولة لا تحتمل هذا الرقم، وعدد سكانها بسيط».

ودعا بالتمر في لقاء مع «بوابة العين» الإخبارية، إلى «تأجيل أي استحقاقات انتخابية مقبلة حتى تنتهي اللجنة من عملها»، لافتًا إلى أن المصلحة أطلقت مشروع (انطلاقة) بهدف مراجعة الهويات الوطنية، للحد من التزوير في أي استحقاق انتخابي مقبل، وقطع الطريق أمام أي طعون متوقعة على نتائج تلك الاستحقاقات.

كما نفى بالتمر تعرّض المصلحة لأي ضغوطات أو تهديدات أمنية، مرجعًا ذلك إلى «ابتعادها عن التجاذبات السياسية ومحايدتها طول هذه الفترة شديدة الصعوبة التي تمر بها ليبيا».

وكانت حكومة الوفاق والمصرف المركزي عقدت اجتماعات لبحث تطوير قاعدة البيانات الوطنية ووضع قاعدة موحدة ودقيقة تعتمد عليها الدولة في الاستحقاقات القادمة، سواء كانت سياسية أواقتصادية أو اجتماعية.

ويعتمد التطوير على إدخال أحدث التقنيات لربط الجهات ذات العلاقة بهذه المنظومة توفيرًا للجهد والوقت وحتى تستفيد كافة القطاعات من بياناتها في إعداد خططها المستقبلية.


 

المزيد من بوابة الوسط